الشركات العالمية ترسم سيناريوهات جديدة للعودة التدريجية للعمل آليةٌ جديدةٌ لتنقل الموظفين داخل المبنى باتجاه واحد فقط والتشدد في التباعد الجسدي للمحافظة على الكوادر البشرية

0 65

دفع فيروس كورونا كبرى المؤسسات والشركات العالمية إلى تغيير أولوياتها ورسم سيناريوهات جديدة تركز على استمرارية أعمالها وبقائها والحفاظ على صحة وسلامة موظفيها.
وتقوم أكبر الشركات والبنوك في العالم بدراسة أفضل الطرق لإعادة الموظفين بأمان إلى المكاتب بعد تخفيف القيود التي وضعت لوقف انتشار كورونا.
من جهته أوضح “جي بي مورغان” أن الموظفين الذين سيعاودون العمل قد لا يجدون أغراضهم الشخصية بما فيها أكواب القهوة وصور أطفالهم كما تركوها قبل أزمة كورونا، إذ تم وضعها في صناديق لتنظيف وتعقيم أسطح المكاتب باستمرار .
وأوضح أن بعض الموظفين سيجلسون في مكاتب مختلفة وفي بعض الحالات في طوابق مختلفة متوقعا إبقاء مكاتبه نصف ممتلئة في المستقبل.
وأكد البنك الأميركي أنه لن يعود الجميع في نفس الوقت أو حتى إلى نفس المواقع التي اعتادوا العمل فيها، مشيرا إلى أن العودة ستحدث ببطء دون تحديد أي جدول زمني.
إضافة الى ذلك قد يتم رسم طرق جديدة لتنقل الموظفين داخل المبنى تكون باتجاه واحد على غرار ما فعلته بعض المتاجر لتجنب التقاء الأشخاص على مسافة قريبة.
ومن جهتهم توقع مسؤولون في American Express وVisa عدم عودة معظم موظفيهم إلى العمل من المكاتب قبل العام المقبل.

You might also like