الشعيبي: “زمن دراكولا – المستذئبون” رعب وكوميديا تُعرض في مسرح النادي العربي بإشراف عبدالعزيز المسلم

0 6

كتب – مفرح حجاب:

يخوض الفنان عبدالعزيز المسلم تجربة جديدة في مسرح الرعب الكوميدي، لكن هذه المرة بشكل مختلف من خلال مسرحية “زمن دراكولا – المستذئبون” مع مجموعة كبيرة من الشباب المهتم بالمسرح، حيث استعان بنص كتبه الفنان أحمد العوضي، ويخرجه الفنان بدر الشعيبي، ويتولى هو زمام الاشراف العام على العرض المسرحي، ليظهر في حلة مختلفة وجديدة على مسرح صالة المرحوم علي بهبهاني بالنادي العربي الرياضي، حيث يراهن المسلم هذه المرة على العناصر الشابة المشاركة في المسرحية وهم الفنانة هيا عبدالسلام، فؤاد علي، بدر الشعيبي، فوز الشطي، علي الحسيني، عبدالله عبدالعزيز المسلم، أحمد العوضي، نوف السلطان، عبدالرحمن اليحيوح، وكذلك أجواء الرعب والكوميديا، لاسيما أنه يدرك ان جمهور عيد الفطر يبحث عن أجواء الترفيه التي يحبها في مسرح الرعب تحديدا.
من جهته قال المخرج وبطل العرض الفنان بدر الشعيبي: ان مسرحية “زمن دراكولا – المستذئبون” تدور في إطار اجتماعي كوميدي لكنها تحمل زيادة في جرعة الرعب، لاسيما أنها من مدرسة الفنان عبدالعزيز المسلم، لكنها في الوقت نفسه ليست تكملة للجزء الأول من مسرحية “زمن دراكولا”، التي قدمها الفنان عبدالعزيز المسلم من قبل، إنما هي من سلسلة زمن دراكولا، وعلى نفس النمط، لكن عبر قصة ورسالة جديدة، وتتضمن أجواء الرعب بشكل جديد ومختلف، لافتا إلى أن العمل مكلف إنتاجيا، خصوصا من ناحية الديكور الضخم والأغنيات التي تم تنفيذها وتوزيعها في القاهرة، فضلا عن كم التقنيات والشاشات التي ستكون ضمن ديكور كبير، مشيرا الى وجود خدع جديدة تنفذ لأول مرة في المسرح.
ولفت الشعيبي إلى أن الكوميديا ستكون حاضرة في العمل ولكن كوميديا الموقف البعيدة عن الإسفاف والتهريج والتعليقات والافيهات التقليدية، بل هي كوميديا ذات رسائل وأهداف ورؤى، مبينا أن الجديد في تلك التجربة إنها مكونة من عناصر وطاقات شبابية، تحت إشراف الفنان عبدالعزيز المسلم، الذي يمتلك خبرة كبيرة في مسرح الرعب، لكنه اراد أن يعطي الفرصة لمجموعة من الشباب يقدمون موضوعا شبابيا من خلال قصة وإسقاطات تمس أهل الكويت والخليج والوطن العرب بشكل كامل.
وفيما يتعلق بالاستعانة بالعناصر الشبابية أوضح الشعيبي: “أجواء المسرحية تتطلب عناصر شبابية لا تناسب الفنانين الكبار، فنحن لدينا أماكن الممثل لا يقف ويكون موجود على خشبة المسرح، وهناك نجوم في العمل ربما لديهم أربع مشاهد على الخشبة، لكنها مؤثرة وذات طرح وقضايا اجتماعية، والعمل عبارة عن فيلم على خشبة المسرح، وسيكون هناك الشاشات والخدع حاضرة والاستعراض والأغنيات.
وأضاف الشعيبي: ان قصة العمل تعتمد على صراع بين دراكولا والمستذئبين وهم “الذيابة”، الذين يظهرون على هيئة البشر، والصراع بينهم على البشر، لافتا إلى أن هناك إسقاط على الواقع ولكن بشكل مبطن، وعن المستذئبين ودراكولا، مؤكدا أن مسرح الرعب لديه قبول كبير في الكويت، وأنه متأكد من أن هذا النوع من الأعمال المسرحية لا يجيدها بدقة سوى الفنان عبدالعزيز المسلم، فهو الأساس، وانه قام بتطوير رؤيته الإخراجية على ذات الأساس، وبنفس مدرسة المسلم.
وذكر الشعيبي أن العمل بنفس ضخامة وتقنية أعمال مسرح السلام كالمعتاد، وذات الترتيب والتنظيم، فضلا عن ان المسرح سيقف عليه 48 شخصا كممثلين ومجاميع، والموضوع فخم وضخم للغاية، لافتا إلى أنه سيظهر كممثل عبر خط مختلف تماما عن مشاركاته السابقة، متمينا أن يتقبله الجمهور بهذا الظهور.
وكشف الشعيبي أن رؤيته الإخراجية تعتمد دوما على العمل الجاد واعطاء مساحة تخدم فكرة العمل لكل الفنانين، والجمهور سيشاهد شيئا جديدا على خشبة المسرح ويستمتع به، مؤكدا أن الجمهور المسرحي اليوم بات أكثر وعيا ودراية، ويعرف قيمة وتكاليف أي عمل، لأننا وصلنا إلى مرحلة أن الجمهور يأتي من أجل “مسرح السلام”، ولذلك سيكون الفنان عبدالعزيز المسلم حاضرا معنا في كل التفاصيل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.