الشلاحي: “الموروث الشعبي” يركز على المشاركة الخليجية وإبراز التراث الكويتي بجوانبه المتعددة سينطلق في شهر ديسمبر ويستمر إلى مارس

0 40

أعلن القائمون على مهرجان “الموروث الشعبي” عن مواصلة التحضيرات لانطلاق الموسم الجديد من فعاليات المهرجان على مستوى المسابقات وفعاليات قرية الشيخ صباح الأحمد التراثية. وقال مدير القرية التراثية سيف الشلاحي في تصريح صحافي: إن الموسم الجديد يتضمن العديد من الأنشطة والفعاليات والبرامج التي ستركز على المشاركة الخليجية في المتاحف التراثية والمسابقات والحرف القديمة، إلى جانب إبراز التراث الكويتي الأصيل من جوانب تاريخية متعددة مستمدة من كويت الماضي والحاضر.
وأضاف أن الموسم التراثي الجديد للقرية والمهرجان سيشهد عدة فعاليات وبرامج وجوائز، وسينطلق كالمعتادة في شهر ديسمبر المقبل ويستمر إلى شهر مارس من العام المقبل، لافتا إلى أن عملية تطوير منشآت القرية مستمرة، إضافة إلى التجهيزات القائمة لتظهر القرية بحلة جديدة لتكون المتنفس التراثي والترفيهي الجميل كالمعتاد أمام المواطنين والمقيمين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي.
وذكر الشلاحي أن مسابقات مهرجان الموروث الشعبي ستنطلق خلال الفترة القليلة المقبلة، حيث سيتم فتح الباب المشاركات في مسابقات الابل والخيول والأغنام والطيور في جميع الفئات من العاشر إلى الخامس والعشرين من شهر نوفمبر المقبل، وسيكون التسجيل في مقر ديوانية شعراء النبط بمنطقة صبحان.
وأشار إلى أنه تم تشكيل لجان التحكيم في كافة منافسات المهرجان بينها مسابقات الابل “الهجيج”، و”المجاهيم”، وفي مسابقات الطيور “هدد الحباري”، و”سرعة الطيور وجهاز السرعة وتنظيم الميدان والملواح والحاسب الآلي والشاشات”، و”مزاين الطيور”، ومسابقات الأغنام “النعيم”، و”الماعز المطور”، و”العرب”، و”الماعز الشامي”، و”المعزة العارضية الريشه”، و”المعزة العارضية الملاوين”، و”الأغنام النجدية”، و”الماعز القزم”، إلى جانب مسابقات الخيول.

You might also like