وحدات تصنيع البنزين في الأحمدي قادرة على تلبية الاستهلاك

الشماع: 760 ألف برميل يومياً الطاقة التكريرية في «البترول الوطنية» وحدات تصنيع البنزين في الأحمدي قادرة على تلبية الاستهلاك

مشروع خزانات الغاز الشمالية في الأحمدي

تشغيل مشروع الغازات الحمضية للغاز القادم من شركة نفط الكويت خلال العام المقبل

كتب-عبدالله عثمان :
قدر نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة في شركة البترول الوطنية الكويتية المهندس ناصر ماجد الشماع الطاقة الانتاجية التكريرية للشركة بـ 760 ألف برميل يوميا عقب اغلاق مصفاة الشعيبة، موضحا ان مصفاتي ميناء الاحمدي وميناء عبدالله تعملان بالطاقة التكريرية القصوى في الوقت الراهن.
واضاف الشماع في تصريح خاص لـ «السياسة» ان البترول الوطنية لديها اكتفاء ذاتي ومخزون ستراتيجي مؤمن من انتاج البنزين، مؤكدا ان وحدات تصنيع البنزين في مصفاة ميناء الاحمدي قادرة على تلبية الاستهلاك المحلي لكن الشماع عاد واشار الى ان الشركة تضطر الى الاستيراد من الخارج في حال خضوع احد الوحدات للصيانة الطارئة، لاسيما وان الشركة تأخذ اجراءاتها الاحترازية في تخزين البنزين وقت الصيانة الدورية .
وفيما يتعلق بخطوط الغاز في الشركة اشار الشماع الى ان البترول الوطنية أكملت بنجاح تشغيل خط الغاز الرابع وهو يعمل حاليا بكفاءة عالية، مشيرا إلى ان تشغيل خط الغاز الخامس سيكون مع نهاية 2019 .
وأضاف ان البترول الوطنية تعمل على تنفيذ عدد من مشاريع الغاز ابرزها مشروع الغازات الحمضية للغاز القادم من شركة نفط الكويت الذي سيتم تشغيله خلال عام 2018، موضحا ان المشروع ينقسم إلى جزئين، الأول تحديث المصنع القائم والثاني بناء المصنع الجديد.
وحول العمل في خزانات اضافية للشركة داخل المصافي قال الشماع ان البترول الوطنية مستمرة في تشغيل بقية خزانات الغاز المسال الشمالية في مصفاة ميناء الاحمدي (ال بى جي)، مؤكدا ان مشروع الخزانات الجديدة ستعطي قفزة نوعية في عملية تخزين الغاز المسال وفى تزويد السوق العالمي.
وفى رد على سوال حول الطاقة الانتاجية للكبريت قال انه عقب الانتهاء من مشروع مناولة الكبريت في مصفاة ميناء الاحمدي ستكون الكويت مصدرا رئيسيا لتصدير الكبريت عالميا، مشيرا الى ان الطاقة الإنتاجية من مادة الكبريت بمصافي البترول الوطنية ستصل تقريبا إلى 3500 طن يوميا عقب تشغيل مشروع الوقود البيئي.
وفيما يخص مشروع الوقود البيئي قال الشماع ان الشركة تأمل في تشغيل المرافق المساندة لمشروع الوقود البيئي في منتصف العام المقبل، ومن ثم البدء بتشغيل وحدات التصنيع، مشددا على ان الشركة تولي اهتماما رئيسيا في دعم وتطوير وتحديث ومراقبة تطبيق السلامة في جميع منشآتها لا سيما فيما يتعلق بالصحة والسلامة والبيئة .