الشمري: الكويت الأولى خليجياً بجراحات التجميل للرجال والنساء المسلم: 60 % من مراجعي مركز "أسعد الحمد" يعانون جفاف البشرة والأكزيما

0 81

كتبت ـ مروة البحراوي:

حذرت اختصاصي الأمراض الجلدية بمركز أسعد الحمد في منطقة الصباح الصحية الدكتورة سارة المسلم، من جفاف البشرة باعتباره بوابة للكثير من الأمراض الجلدية وعلى رأسها الأكزيما، وتساقط الشعر والحبوب، حيث إن 50 الى 60 في المئة من مراجعي المركز يعانون من جفاف البشرة والأكزيما، بينما كشفت الصيدلانية بوزارة الصحة د. ذكريات الشمري ان “الكويت الأولى خليجياً في جراحات التجميل للنساء والرجال”.
فمن جهتها، قالت المسلم في تصريح صحافي على هامش الاحتفال باختيار عيادة “سيلويت” كأول عيادة تمثل الشركة الأميركية “HYDRAFACIAL AT” في الكويت، إلى ارتفاع معدلات الاصابة بالأكزيما بأنواعها مع حلول فصل الشتاء، حيث يقل ترطيب البشرة ومن ثم يؤدي الجفاف إلى ظهور العديد من مشاكل الجلد.
وأوضحت أن مشاكل حبوب البشرة أصبحت لا تقتصر على فترة الشباب والمراهقة، اذ امتدت إلى ما بعد سن الثلاثين وذلك إما لأسباب هرمونية أو لأسباب تتعلق بتناول بعض الأدوية، وأكدت في الوقت ذاته أن سوء التغذية يؤدي أيضا الى الكثير من المشاكل الجلدية مثل حالات الوردية وتساقط الشعر، وهي حالات ارتفعت بشكل ملحوظ نتيجة سوء التغذية واستخدام مواد تجميلية خاطئة.
وحذرت المسلم من المعلومات الصحية الخاطئة التي يتم تداولها بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي مثل الإنستغرام وتويتر، وشددت على ضرورة الحصول على المعلومات الطبية من المواقع الطبية والصحية المعتمدة والاطباء المتخصصين لأن ما يتم تداوله من معلومات على هذه المواقع غالبا ما تكون غير دقيقة وتتسبب في الكثير من المشاكل الصحية للجلد وللجسم ككل.
ودعت المسلم وزارة الصحة إلى ادخال الكثير من الأجهزة التجميلية الى القطاع العام نظرا للحاجة الطبية والعلاجية للعديد من هذه الاجهزة التي تعتبر علاجية أكثر منها تجميلية.
بدورها، أكدت الصيدلانية بوزارة الصحة والحاصلة على الماجيستير في الأدوية والسموم د. ذكريات الشمري أن الكويت أصبحت الأولى خليجياً من حيث إجراء جراحات التجميل للرجال والنساء على حد سواء، منوهة إلى أن الرجل أصبح ينافس المرأة في جراحات التجميل أخيراً، إلا أن بعض الرجال يهربون إلى خارج الكويت لإجراء مثل هذه الجراحات خشية من نظرة المجتمع.

You might also like