الشمري: ننحني إجلالاً لكل امرأة قدمت روحها في سبيل الوطن

أكد مدير العلاقات العامة وممثل الاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك لدى الجهات الحكومية جلال الشمري ان المرأة الكويتية أنها هي الأم التي أعدت جيلاً طيب الأخلاق، عظيم التضحيات والبطولات والتطلعات وهي جامعة الحياة في البدايات والنهايات ورائحة الذكريات.
واضاف في كلمة له بمناسبة يوم المرأة الكويتية الذي يصادف يوم 16 مايو ان المرأة هي الأخت والرفيقة والأسيرة والشهيدة، صاحبة رسالة توارثتها جيلاً بعد جيل ونسجت خيوطاً من الوفاء وعهداً لا انفصال فيه ولا انفصام.
وهي الجدة التي غرست في الأرض ابتسامة وأملا وصنعت تراثاً مزركشاً وعنواناً من عناوين الوجود التاريخي والحضاري لاجيال تتناقلته عبر العصور وظل أحد أهم ركائز تطور المجتمعات وتحضرها.
وأضاف الشمري اليوم وبعد أن قطعت المرأة شوطاً كبيراً الى الأمام متخطية العديد من العقبات والحواجز التي كانت تواجهها وكانت مفروضة عليها في السابق وأصبحنا نتلمس أثر مشاركتها الفاعلة في حياتنا وعلى مختلف المستويات والاشكال ومساهماتها الكبيرة في النهضة الانسانية والثقافية والاقتصادية والعلمية والابداعية وتابع كان للمرأة دور مهم وبارز لا يمكن تجاهله، الى جانب ما قامت به من إبداعات تطورت معها سبل الحياة، ولعلنا ايضاً نرى حتمية هذا الدور الذي لا بد وأن يكون خاصةً وقد انتهى عصر عبودية المرأة الى الأبد وتخلصت من قيود الجاهلية الأولى بجدارتها وايمانها برسالتها الخالده وقدرتها على العطاء.
وفي هذا اليوم الذي يصادف يوم المرأة، ننحني إجلالاً لكل امرأة قدمت روحها في سبيل تحرير الوطن والخلاص من المحتل ولكل من عذبت في السجون والمعتقلات وقدمن أرواحهن قرابين على طريق الحرية والاستقلال.
واختتم بالقول ونبارك للمرأة عيدها وندعو لها بالمزيد من التقدم والعطاء على الطريق نفسه لرفعة المجتمع وتطوره وبالمزيد من العطاء يا نساء بلادي.