الشوفان غذاء الطاقة يحمي من الأزمات القلبية والجلطات ويحافظ على الدماغ

0

القاهرة: محمد إسماعيل

يصنف الشوفان من بين 12 غذاء “سوبر” ويطلق عليه الغذاء الصحي المتكامل، ويتربع على عرش الحبوب التي تصنع منها المخبوزات كالقمح والشعير والحنطة، ويجمع بين الفوائد الصحية الكثيرة والقيمة الغذائية العالية، التي دفعت شركات الأدوية إلى استخدامه في صنع بعض الأدوية. وينصح خبراء التغذية بتناوله نظرا لأهميته العلاجية، وزادت شعبيته بشكل غير مسبوق بعد أن ذاع صيته كطعام طيب يعطي مذاقا لذيذا، وعرفت فوائده الصحية كمغذ ومقو ومنشط ويمد الجسم بالطاقة. وأكدت دراسة علمية أجريت بكلية الطب جامعة هارفارد، ونشرت بمجلة الجمعية الأميركية للتغذية، أن الشوفان غذاء ملكي يمنح الجسم كميات هائلة من الطاقة ومركبات غذائية محددة، وهو وجبة مفيدة، فيها نشويات وبروتينات وكربوهيدرات ومعادن وفيتامينات ومضادات أكسدة ومغذيات، وتناوله في الإفطار يساعد على تقليل الوجبات على مدار اليوم، ما يساعد على إنقاص الوزن، فوجبة واحدة منه تساعد في إعطاء الجسم 150 سعرة حرارية، إضافة إلة أنه يعمل علة إبطاء عملية الهضم فيفيد في تنظيم مستوى السكر في الدم. وأفادت الدراسة أنه من أهم مصادر الغذاء والحماية لأجهزة الجسم ويحتوي خصائص صحية عالية لتخفيض نسبة الكولسترول السيئ وحماية القلب من الأمراض.

يؤكل الشوفان مسلوقا كعصيدة تحتوي اللبن والفواكه والعسل، أو مطبوخا مع الطماطم واللحم, ويتبارى الطهاة وربات البيوت بمختلف المطابخ العالمية في إعداد العشرات من أطباق الشوفان ووصفاته، على رأسها طبق الشوفان بالمكسرات والفواكه والعسل، والشوربة والكوكيز وحشو الدجاج واللحم بحبوب الشوفان، والبشاميل، والخضراوات مع اللحم والطماطم،و يستخدم في إعداد الكثير من أنواع الصلصات ليعطيها القوام الغليظ مثل الصوص الأبيض، ويدخل في صنع الكثير من المخبوزات كالبسكويت والكعك والكيك والفطائر والحلوى وغيرها من الأطباق والوصفات الشهية والطيبة. وفي هذا التحقيق نعرض لفوائد الشوفان الغذائية والصحية ونقدم لأهم الأطباق والوصفات التي يدخل في تكوينها.

محصول غذائي وطبي
يؤكد الدكتور تامر سعد، بمعهد البحوث الزراعية، أن الاعتماد عل حبوب الشوفان في النظام الغذائي اليومي يعد أسلوب حياة، فاستهلاك منتجاته الغنية بالقيمة الغذائية العالية والمركبات المهمة والألياف الذائبة والمغذية والخصائص الدوائية يقود الإنسان لعيش الحياة بطريقة صحية خالية من الأمراض. ويكتسب الشوفان أهميته وطعمه المميز من خلال تحميص حبوبه وتنظيفها، ويكثر تناوله بمختلف بلدان العالم بوجبة الإفطار مخلوطا مع اللبن والعسل والمكسرات.

مضاد طبيعي
يقول الدكتور حسن خليل استشاري باطنة وجهاز هضمي وكبد: أهمية حبوب الشوفان العلاجية تكمن في احتوائه معدلات مرتفعة من المضادات الحيوية الطبيعية والمركبات العضوية “كالبيتا غلوكان” و”الفينول” و”الفيتو كميك” و”التربتوفان” و”الأرجنين” و”الاليسين” و”الميلاتونين”، فغناه بالكثير من الخصائص والمواد العلاجية ساهم بشكل فعال في حماية الجسم من مخاطر مرض الشريان التاجي وفرط الضغط الشرياني، وارتفاع ضغط الدم، والأزمات القلبية والجلطات،وحافظ على صحة الدماغ وتقوية الذاكرة، علاوة على أنه يقلل الكولسترول ويمنع تصلب الأوعية الدموية وانسدادها، وهو الخيار المثالي لإمداد الأجهزة الحيوية بالطاقة اللازمة من خلال النشويات المعقدة والصحية التي تعزز من عملية التمثيل الغذائي وتحرق الدهون، وتساعد في الحصول على فوائد الألياف الذائبة لتنظيم عمل الجهاز الهضمي.
والشوفان علاج فعال لالتهابات الكبد والاضطراب العصبي والإكزيما والإمساك والإرهاق وتعب العضلات والكحة والجذام وإدمان الكحول والمخدرات وفقر الدم أو الأنيميا والتعب والإجهاد والاكتئاب، ومفيد في تسكين آلام الحصى البولية، وآلام البواسير والسعال الشديد، ويقي من الأورام السرطانية، ويخفض الكولسترول الضار “LDL” من دون إن يتسبب في تقليل النافع “HDL”، وغناه بالألياف يمنح الشعور بالشبع لأطول فترة ممكنة، فيحسن مستوى السكر في الدم، ويعمل على تهدئة المجرى الهضمي وتقوية وتنشيط الأعصاب، ويعطي إحساسا بالهدوء والراحة،كما يعزز الدفاعات المناعية ويفيد المعدة والأمعاء ويشفي من أمراض الصدر والرئة. ومحتواه من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة يسهم في تحسين الضغط، ومعدلات، وهو ملين ومسكن للمغص الكلوي والروماتيزم ومدر للبول ومضاد للأرق، وتناوله في طعام الإفطار يقلل الشهية، ويمتلك أعلى قدرة على تنحيف الجسم.
وهو وسيلة أمنة وصحية لتخليص الجلد من الجفاف وترطيبه وتنعيمه ومنحه اللون البرونزي، وإزالة الدهون الزائدة بالوجه والبكتريا وتقشير الخلايا الميتة وعلاج حب الشباب، حيث يستخدم دقيقه كقناع منظف ومرطب للبشرة وجفاف الجلد وإزالة التجاعيد والبثور والرؤوس السود، فمركب “البيتا غلوكان” الموجود بالشوفان يوفر الرطوبة اللازمة للبشرة ويحسن من ترسب الكولاجين وينشط الخلايا الميتة داخل الجلد، كما أن احتواءه مادة “الصابونين” يجعله منظفا طبيعيا للشوائب والرواسب والأتربة والدهون والأوساخ العالقة على البشرة، ويعمل على تغذية الشعر وتقويته ومنع تساقطه.
املاح معدنية
تقول خبيرة التغذية الدكتورة رحاب سعيد بالمركز القومي لبحوث الغذاء: الشوفان أحد المصادر الجيدة والتي تمد الجسم بالطاقة اللازمة والضرورية لعمل أجهزته الحيوية، ويعد أحد أفضل الأنظمة الغذائية الصحية الغني بالمواد الكيميائية النباتية مثل “الغلوكان” و”الافنانتراميدات” والقليل من السعرات الحرارية ومضادات الأكسدة، فكوب وأحد من الشوفان يحتوي قدرا واسعا من المركبات الغذائية الضرورية للجسم، كالألياف والمعادن والفيتامينات والدهون والنشويات المركبة والكربوهيدرات والمغذيات والبروتينات التي تعد الأعلى بين الحبوب المختلفة، كما تتوافر به الأحماض الأمينية الستة الأساسية “التربتوفان” و”الثريونين” و”الآيسولوسين ” و”اليسين” و”الميثيونين” و”الأرجينين”، علاوة علي مضادات الأكسدة مثل “البيتا كاروتين” و” الكاروتين ” و”الفلافونويدات” و”قلويدات” و”الفينول”، إضافة إلى مادتي “السيروتونين” و”الميلاتونين” وجميعها عناصر تحمي من الأمراض.
وأوضحت أن الشوفان يضم قائمة كبيرة من الأملاح المعدنية اللازمة للجسم مثل الحديد والنحاس والفوسفات والكالسيوم والبوتاسيوم والماغنيسيوم والزنك والمنغنيز والسلينيوم والفوسفور وهيدرات الكربون والصوديوم. و فيه مجموعة متميزة من الفيتامينات عل رأسها فيتامين أ، آى، ومجموعة فيتامين ب المركب ب1، ب2، ب3، ب6، ب9، د، هــ، ك. وغنى الشوفان بالعناصر الغذائية الكاملة يرفع مناعة الجسم ويساعد في تقوية وتنشيط الموصلات العصبية التي تسهل وتسرع نقل المعلومة العصبية إلى موقع الالتهابات بسرعة، ويعزز من قدرة جهاز المناعة للقضاء على البكتيريا.

شوربة لحم مع الشوفان

المقادير: كوب وأحد من الشوفان
نصف كيلو غرام لحم مقطع
3 حبات طماطم ومثلها بصل
معلقة واحدة ملح ونصف ملعقة من القرفة والهيل والكمون والفلفل الأسود الناعم

شوفان بالحليب والفواكه والمكسرات

المقادير:
3 اكوب شوفان
5 أكواب حليب بدون دسم
تفاحة صغيرة مقطعة
خمس حبات فراولة مقطعة
5 تمرات مقطعة
2 ملعقتان من اللوز والجوز والكاجو
ملعقة سكر
نصف ملعقة قرفة ومثلها ملح.
طريقة التحضير: في وعاء نخلط أكواب الحليب بالقرفة والملح ونضعه على نار متوسطة حتى يغلي، ثم نضيف إليه أكواب الشوفان ونقلبه مع الحليب والملح والقرفة ونستمر في التقليب لمدة خمس دقائق، ثم نغطي الوعاء ونتركه لمدة ربع ساعة ثم نرفعه، ونوزع خليط الشوفان بالحليب على أطباق التقديم، ونضيف اليها المكسرات.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية عشر − 11 =