الصالح: رحلة للتوعية بالسرطان إلى موريتانيا نوفمبر المقبل تضم فريقاً طبياً متخصصاً وإعلاميين ودعاة وتتضمن دورات تدريبية

0

الشاهين: التوعية من السرطان أهم من العلاج
الأمين: علاج السرطان مكلف في موريتانيا

كتبت ـ مروة البحراوي:
أعلن الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان بالتعاون مع الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان (كان)، تسيير رحلة فريق “توعية بلا حدود” إلى موريتانيا للتوعية بسرطانات الرأس والرقبة وسرطان الرحم خلال الفترة من 2 إلى 9 نوفمبر المقبل.
وقال رئيس مجلس ادارة حملة “كان” د.خالد الصالح خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم ،أمس، في مقر الحملة سيتم تسيير الرحلة لموريتانيا بفريق طبي متخصص للتوعية من سرطانات الرأس والرقبة وسرطان الرحم والتي ترتفع نسبة الإصابة بها هناك، مبينا أنه تم اختيار اعضاء الفريق الطبي من الكويت ومن عدد من الدول الخليجية والعربية الى جانب ترشيح إعلاميين ودعاة لمرافقة الفريق.
وأضاف إن الفريق الطبي سيستقبل الحالات الراغبة في الفحص والكشف المبكر عن طريق عيادات تم توفيرها بالتعاون مع وزارةالصحة في موريتانيا وتم اختيارها في مستشفى الشيخ زايد في نواكشوط، لافتا إلى أنه سيتم تدريب ومساعدة الأطباء ضمن دورات تدريبية متخصصة على الكشف المبكر والتوعية وسوف يقوم الجراح بعمل عمليات سرطان الرأس والرقبة. وأوضح د.صالح انه ستتم مقابلة أصحاب القرار في المجال الصحي لإعداد بروتوكولات تعاون تعود بالنفع على الطرفين، لافتاً إلى أن سيتم أيضاً توزيع بروشورات توعوية تتضمن معلومات طبية مبسطة توزع على العيادات وجميع الأماكن التي سيزورها الفريق ضمن رحلته لموريتانيا.
من جانبها، أكدت د.حصة الشاهين أن التوعية من مرض السرطان أهم بكثير من العلاج، خاصة وأنها توفر على الدول مبالغ طائلة لأن تكلفة التوعية أقل بمراحل كبيرة من التكاليف التي تصرف على العلاج”.
وأشارت إلى أن فريق “توعية بلا حدود” حقق نجاحات كبيرة في الدول التي زارها خلال السنوات الماضية، وترك صدى واسعاً وأثر ايجابي في هذه الدول، ونتمنى ونطمح في أن يحقق ذلك أيضاً في الجمهورية الموريتانية الإسلامية.
بدوره قال مستشار السفير الموريتاني محمد الأمين إن علاج مرض السرطان يكلف المرضى الموريتانيين مبالغ كبيرة وهناك من يضطر منهم إلي الانتقال الي بعض الدول لتلقى العلاج، مشيرا إلى إنشاء مركز متخصص للتصدي لهذا المرض. وأضاف: أن زيارة الوفد ستفتح آفاق للتعاون بين البلدين في هذا المجال وكلما تم تبادل التعاون والتجارب تعود الفائدة على الجانبين”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

7 − ستة =