الصالح يسأل بوشهري عن تعويض المتضررين من إلغاء رحلات “الوطنية” طالب بالتحقيق في التزام الشركة بالإجراءات المعتمدة

0 8

وجه النائب خليل الصالح سؤالا برلمانيا إلى وزيرة الدولة لشؤون الخدمات د. جنان بوشهري أشار فيه الى الغاء الشركة الوطنية للنقل الجوي عددا من رحلاتها بعد ترحيل مواعيدها أكثر من مرة دون توفير أي بدائل للمسافرين، الأمر الذي تسبب بأضرار مادية ومعنوية بالغة للمواطنين العالقين في المطار.
وأشار الى أن التأخير وتعطل رحلات الطيران ثم إلغاءها تبعه ضرر مادي ومعنوي للمسافرين العائدين الى البلاد، لاسيما بعد انتهاء موسم الاجازات، لافتا الى ما ترتب على الغاء الرحلات من وجود عدد من المواطنين عالقين في بعض المطارات.
وسأل الصالح الوزيرة عن الاجراءات التي اتخذتها إدارة الطيران المدني تجاه شركة الوطنية التي لم تلتزم بمواعيد رحلاتها؟ وكم عدد الرحلات التي تم إلغاؤها وعدد المواطنين العالقين في المطارات نتيجة ذلك؟ وما الفترة التي ظلوا عالقين خلالها في المطار؟ والجهود التي قامت بها الإدارة لإعادة العالقين وتقديم المساعدة لهم خلال هذه الأزمة؟ وإذا لم يكن هناك اي دور لمساعدتهم فما أسباب ذلك؟
وتساءل: هل لدى الادارة إجراءات لتعويض المسافرين المسجلين على تلك الرحلة عن الأضرار التي لحقت بهم؟ واذا كانت الاجابة بنعم فما التعويضات التي ستقدمها أو تفرضها على الشركة الناقلة لتعويض المواطنين؟ وهل ستحدد جدولا زمنيا عاجلا لتعويض المواطنين المتضررين من عدم التزام الشركة؟ وما الاجراءات المتبعة في مثل هذه الامور لمحاسبة الشركة التي اخلت بالتزامها تجاه الركاب والمسافرين؟ وهل التزمت هذه الإجراءات في وقتها المناسب؟
وتابع تساؤلاته قائلا: ما الاجراءات الاحترازية التي تتخذها الإدارة للحيلولة دون حدوث الواقعة مرة أخرى؟ وهل شرعت في التحقيق للوقوف على الخسائر المادية والمعنوية التي لحقت بالمواطنين العالقين؟ وما اللائحة الجزائية التي يجب تطبيقها؟.
واستفسر عما اذا كان لدى الادارة خطط طوارئ بديلة لحل الأزمات الطارئة للرحلات المتعطلة؟

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.