دعا لجنة آسيا وأفريقيا في هونغ كونغ لاتخاذها مركزاً للدول المجاورة

الصباح: الكويت استقطبت 2٫3 مليار دولار استثمارات صينية في عامين دعا لجنة آسيا وأفريقيا في هونغ كونغ لاتخاذها مركزاً للدول المجاورة

كوالالمبور – كونا: بحث مدير عام هيئة تشجيع الاستثمار المباشر الشيخ الدكتور مشعل جابر الأحمد الصباح مع جهات استثمارية في هونغ كونغ سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.
وذكرت القنصلية الكويتية لدى هونغ كونغ ومكاو في بيان تلقته (كونا) امس ان الشيخ مشعل عقد اجتماعات مع الغرفة العامة للتجارة الممثلة في لجنة آسيا وافريقيا واجتماعين آخرين مع هيئة الاستثمار ومجلس تنمية تجارة في هونغ كونغ بحث خلالها التعاون المشترك.
وأوضح البيان ان الشيخ مشعل قدم اثناء اجتماعه مع رئيس لجنة آسيا وافريقيا في الغرفة العامة للتجارة في هونغ كونع أندرو ويلز عرضا بشأن الاستثمار في دولة الكويت منذ إصدار القانون الحديث للاستثمار المباشر.
وأفاد الشيخ مشعل بأن الكويت جذبت نحو 2.3 مليار دولار من الاستثمارات التي ساهم بها عدد من الشركات الصينية في مدة لا تتجاوز العامين.
واستعرض فرص مشاركة الشركات الصغيرة والمتوسطة بين الطرفين كونها تمثل 95 في المئة من اقتصاد هونغ كونغ مؤكدا أهمية التركيز على مجال التكنولوجيا والقطاعات التي تعود بالفائدة على الكويت وفقا لخطة التنمية الحالية.
ودعا أعضاء اللجنة الى زيارة الكويت للاطلاع على الفرص الاستثمارية فيها واتخاذها مركزا للاستثمار في الدول المجاورة مثل العراق وإيران كما تطرق الى نشاطات وفعاليات الهيئة ونماذج النجاح لبعض الشركات المرخصة العاملة في دولة الكويت.
ووفقا للبيان اعرب أعضاء لجنة آسيا وافريقيا في الغرفة العامة للتجارة عن رغبتهم في التعاون مع الكويت “لما لديها من حوافز نادرة من شأنها توسيع نشاط هونغ كونغ في دول الشرق الأوسط باعتبارها سوقا جديدة لها”.
كما بحث الشيخ مشعل مع هيئة الاستثمار في هونغ كونغ تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات بين الجانبين ووجه دعوة الى مساعد المدير العام لشؤون الاستثمار في الهيئة وعدد من المسؤولين الآخرين لزيارة دولة الكويت لاستكمال الجهود المتعلقة بالمجالات المشتركة.
وعقد الشيخ مشعل الصباح اجتماعا اخر مع مجلس تنمية تجارة هونغ كونغ حيث وجه دعوة رسمية لنائب الرئيس التنفيذي للمجلس ريموند يب لزيارة الكويت للاطلاع والتعرف عن قرب على البيئة التجارية والاستثمارية في الكويت.
من جهته أكد يب ضرورة التواصل وعقد اللقاءات الثنائية بين الجانبين لمعرفة احدث التطورات فيما يتعلق بالبيئة التجارية والاستثمارية في الكويت، مبديا رغبته في التعرف بشكل أكبر على الأسواق الناشئة والواعدة والكويت تعتبر إحدى أهم هذه الأسواق المهمة.
وأوضح ان بلاده تمتلك بيئة جاذبة للاستثمار والتجارة داعيا الشركات الكويتية للاستفادة من السوق الصيني الكبير الذي يعتبر ثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم، مؤكدا أهمية هونغ كونغ للاقتصاد الصيني حيث انها تعتبر البوابة التجارية الرئيسية للصين.
ودعا الشيخ مشعل الى حضور منتدى ومعرض يعقد في هونغ كونغ في شهر سبتمبر القادم بشأن مبادرة (الحزام والطريق) اذ من المقرر مشاركة عدد كبير من الشركات والمسؤولين من الدول المشاركة في المبادرة.