الصباح: تشغيل المرحلة الأولى لمستشفى الجهراء الجديد نهاية يوليو أعلن خلال تدشين مركز سلوى الصباح للخلايا الجذعية توزيع 8 آلاف بطاقة "عافية 2"

0 47

كتبت – مروة البحراوي:

كشف وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح عن بدء تشغيل المرحلة الأولى من مستشفى الجهراء الجديد نهاية يوليو المقبل، لافتا في الوقت ذاته الى أن الوزارة تسعى لإيجاد مشغل عالمي له بالتوازي مع الخطة التشغيلية للمستشفى.
وأشار الصباح في تصريح صحافي أمس، على هامش افتتاح مركز المرحومة الشيخة سلوى صباح الأحمد للخلايا الجذعية والحبل السري في منطقة الصباح الطبية، إلى أن تشغيل مستشفى ضخم بحجم مستشفى الجهراء سيكون على مراحل ووفق خطط مدروسة بدءا من الصيف الحالي مع افتتاح البرج الأول منه نهاية يوليو المقبل وتشغيل مركزي الخدج والنساء والولادة.
وعن البرنامج الجديد للتأمين الصحي للمتقاعدين “عافية 2” كشف الصباح عن استلام أكثر من 8 آلاف متقاعد البطاقة الجديدة للبرنامج في اليوم الأول من بدء توزيع البطاقات من خلال 46 مركزا صحيا.
ولفت الى إن برنامج التأمين الصحي للمتقاعدين الذي شهد اضافات جديدة سيبدأ تطبيقه من 15 يوليو المقبل ويستمر لمدة عامين.
وعن مركز المرحومة الشيخة سلوى صباح الاحمد بين الصباح بأن المركز بلغت كلفته نحو 7 ملايين دينار، ويقام على مساحة تقدر بـ 12 ألف متر مربع، ويضم عيادات لجميع الخلايا الجذعية ومختبرات ووحدة بحوث لتخزين الخلايا وفقا لأحدث المواصفات والمعايير العالمية.
وأضاف ان المركز يتكون من 3 ادوار، حيث يحتوي الدور الارضي على غرف وعيادات التبرع بالخلايا الجذعية واستقبال دم الحبل السري من مستشفى واقسام الولادة، فضلا عن غرف تحضير وصرف للخلايا، فيما يضم الدور الاول مختبرات وغرفا لصرف الدم ومشتقاته والمحاضرات،اما الدور الثاني فيضم مختبرات مطابقة الانسجة والادارة.
وأوضح الصباح بأن المركز سيتم تشغيله على مراحل وفقا للبرنامج الزمني والخطة الموضوعة لذلك، حيث يفتح ابواب الامل بالشفاء والتمتع بالحياة للعديد من المصابين بالامراض المستعصية وبخاصة الاطفال، مشيرا الى ان المركز سيحقق مردودا ايجابيا على الخدمات الصحية، ويعتبر اضافة واعدة غير مسبوقة، تضاف الى الانجازات التي تحققت من خلال ادارة خدمات نقل الدم بالوزارة.
واعرب عن ثقته في ادارة وتشغيل المركز من خلال الاطباء والباحثين والفنيين والهيئة التمريضية والاداريين، لضمان تقديم الخدمات وفقا لأحدث المعايير العالمية المراعية لخصوصية وحقوق المرضى وسلامتهم واحتياجاتهم، اضافة الى مواكبة البحوث والمستجدات العالمية في هذا التخصص الهام.
واشاد الصباح بادارة مبرة مؤسسة مشاريع الخير التابعة لشركة مشاريع الكويت القابضة والعاملين فيها، متمنيا ان يتغمد الله المرحومة الشيخة سلوى الصباح بواسع رحمته وان يجعل هذا التبرع في ميزان حسناتها.
بدوره، قال عضو مجلس الادارة وامين الصندوق في مبرة مشاريع الخير عبدالعزيز الجسار، انه يتشرف بتمثيل مجموعة شركة مشاريع الكويت القابضة في حفل افتتاح مركز المرحومة الشيخة سلوى الصباح، متوقعا ان يكون معلما جديدا في القطاع الصحي والابحاث الطبية في البلاد والمنطقة.
وذكر الجسار ان شركة مشاريع الكويت القابضة اخذت على عاتقها منذ تأسيسها مسؤولية تقديم الخدمات لجميع شرائح المجتمع وفي مختلف المجالات.
وأوضح بأن الشركة حرصت على تقديم الدعم للقطاع الصحي من خلال اطلاق العديد من المبادرات، حيث يعتبر التبرع الذي تقدمت به الشركة لبناء مركز الشيخة سلوى صباح الاحمد للخلايا الجذعية، ترجمة لرغبة سمو امير البلاد بالعمل على تطوير الخدمات الصحية في البلاد، وانطلاقا من ايمانها بالدور الهام الذي بامكان القطاع الخاص الكويتي القيام به في مختلف القطاعات الحيوية.

You might also like