بحثت مع وزيرة الهجرة المصرية القضايا العمالية وتطوير العلاقات

الصبيح: التكفل إنسانيا بالمواطن المصري المعتدى عليه حتى يتعافى بحثت مع وزيرة الهجرة المصرية القضايا العمالية وتطوير العلاقات

• وزيرة الشؤون هند الصبيح مستقبلة وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم والسفير طارق القوني والقنصل هويدا عصام

– مكرم: قضية العامل في أيد أمينة ولن تؤثر على العلاقات بين البلدين
– القوني: الحادثة كانت قوية واستفزت مشاعر المصريين والكويتيين كافة
– عابد: التعاون بين الجانبين يئد نار الفتنة التي يحاول البعض إشعالها

كتب-فارس العبدان:
استقبلت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح عصر امس وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج نبيلة مكرم برفقة عضو مجلس النواب المصري رئيس لجنة حقوق الانسان البرلمانية النائب علاء عابد بحضور سفير مصر لدى الكويت طارق القوني والقنصل العام المصري السفيرة هويدا عصام.
وتم خلال اللقاء بحث الكثير من الموضوعات التي تهم البلدين وخاصة فيما يتعلق بالقضايا العمالية وسبل تطوير العلاقات الثنائية في هذا الجانب كما تم خلال اللقاء مناقشة قضية الاعتداء بالضرب على مواطن مصري حيث اكدت الوزيرة نبيلة مكرم على عمق العلاقات الثنائية بين مصر والكويت مشيرة الى ان هذه الحادثة فردية ولن تؤثر مطلقا على العلاقات بين البلدين .
وقالت مكرم: ان زيارتها للكويت تأتي في اطار الاهتمام على صحة المواطن المصري ومتابعة حالته الصحية والمعيشية معربة عن ثقتها في الاجراءات التي تتخذها السلطات الكويتية في هذا الجانب كما اعربت عن ثقتها في القضاء الكويتي وان قضية العامل المصري ستكون في ايد امينة مناشدة الوزيرة هند الصبيح ان يكون هناك مزيد من الاهتمام بالمواطن المصري على الصعيد الطبي والمعيشي حتى يتسنى له تحمل اعباء المعيشة في الفترة الحالية.
ومن جانبها اكدت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح على عمق العلاقات الثنائية بين الكويت ومصر ووصفتها بأنها علاقات تاريخية ومتينة راسخة متعهدة خلال اللقاء مع الوزيرة نبيلة مكرم ان تتكفل الكويت انسانيا بالعيش الكريم للمواطن المصري المعتدى عليه هو واسرته حتى يتعافى من اصابته ويباشر عمله من جديد متمنية له الشفاء العاجل بالتنسيق مع صاحب العمل.
ومن جانبه ثمن السفير المصري اهتمام السلطات الكويتية بقضية المواطن المصري مشيرا الى اننا في السفارة المصرية والقنصلية المصرية لمسنا منذ اللحظة الاولى تعاون الشرطة الكويتية معنا والقاء القبض على الجاني خلال ساعات من وقوع الحادثة مشيرا الى ان الحادثة كانت قوية والمواطن المصري تعرض للضرب المبرح مما استفز مشاعر المصريين والكويتيين كافة كذلك.
واكد ان ان السفارة تابعت القضية وتقف حائلا ضد اي محاولات احداث فتنة بين البلدين خصوصا وان الجانب الكويتي معروف بحمايته لحقوق العمالة الوافدة بشكل عام.
ومن جانبها اشادت القنصل العام لمصر السفيرة هويدا عصام بتعاون السلطات الكويتية في هذه القضية مشيدة كذلك بتعاون الكفيل صاحب العمل الذي يعمل معه المواطن المصري المعتدى عليه معربة عن املها في ان يتم التنسيق من قبل وزارة العمل والكفيل حتى نضمن حقوق المواطن المصري طبقا للقوانين الكويتية المعمول بها خصوصا وان اصابة المواطن المصري هي اصابة عمل.
وبدوره قال عضو مجلس النواب المصري رئيس لجنة حقوق الانسان في البرلمان النائب علاء عابد ان المجتمع المصرى تفاعل كثيرا مع هذه القضية نظرا لما تعرض لها المواطن المصري من اعتداء قوي مطالبين الحكومة المصرية بمتابعة القضية مع الحكومة الكويتية التي يعلمون جيدا انها لم تقصر يوما مع العمالة المصرية في دولة الكويت.
واكد ان التعاون بين الجانبين المصري والكويتي في هذه القضية من شأنه أن يئد نار الفتنة التي من الممكن ان يحاول البعض اشعالها مثمنا اهتمام الوزيرة هند الصبيح بالحالة الانسانية للمواطن المصري المعتدى عليه والتكفل بالعيش الكريم له خلال فترة اصابته وعدم قدرته على العمل معربا عن سعادته لتعاون السلطات الكويتية مع الجانب المصري في هذه القضية مؤكدا ان هذا التعاون هو السائد بين البلدين.