الصبيح: جائزة الكويت للمرأة تُعزز مساهمة النساء برقي المجتمعات أعلنت عن إطلاقها وأكدت أنها الأولى من نوعها في الخليج والوطن العربي

0 4

مهدي: تعزيز ملف الخطة الإنمائية من خلال ركيزة رأس المال البشر ي الإبداعي

كتب-فارس العبدان:

أطلقت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل وزير الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح جائزة الكويت الدولية للمرأة المتميزة والتي تنظمها الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية بالتعاون مع مركز ابحاث ودراسات المرأة في كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت.
وأكدت الوزيرة هند الصبيح في مؤتمر صحافي، أمس، حضره الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي ورئيس مركز ابحاث ودراسات المرأة الدكتورة لبنى القاضي واعضاء اللجنة العليا للجائزة، ان هذه الجائزة تأتي تقديرا لاسهامات المرأة في مجالات شتى والاحتفاء بانجازاتها وحث الاجيال النسائية الواعدة للكشف عن قدراتهن الكامنة وتعزيز مساهماتهن الفعالة في رقي المجتمعات.
وأشارت الى ان الجائزة تهدف الى تحقيق الهدف الخامس من اهداف التنمية المستدامة لبرنامج الامم المتحدة الانمائي والساعي لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات وتعزيز السياسات والتشريعات التي تشجع على تقلد النساء مناصب قيادية.
ولفتت الى ان الجائزة تعد الاولى من نوعها في الكويت والخليج والوطن العربي ومخصصة للمرأة المتميزة في مجالات عديدة وهو الامر الذي يعطي الكويت دورا رياديا جديدا في مجال تمكين المرأة، اضافة الى ان اهمية هذا المشروع تنطلق من نقطة رئيسية اساسية تتعلق بعمل حراك في استكشاف المرأة المتميزة وتقديرها وتكريمها لتحافظ على التميز وتستمر عليه وتشجع الاخريات على التميز والابداع من خلال القدوة الحسنة.
وذكرت ان حرص الكويت على اطلاق هذه الجائزة يأتي كونها من الدول الرائدة في العمل النسائي وتسهم في تحقيق اهداف وسياسات الخطة الانمائية للدولة والتي تنص على رعاية وتمكين المرأة الكويتية وتنمية قدراتها من خلال دعم برامج تنمية القدرات الاجتماعية والاقتصادية والحرفية الى جانب كفالة استقرارها الاسري والنفسي من خلال برامج تأهيلية لرفع كفاءة المرأة وتعزيز دورها في المشاركة في الحياة العامة وتوفير الخدمات للمراة العاملة وتشجيع دعم دورها في مجال المشروعات الصغيرة.
واكدت الصبيح ان المرأة الكويتية اثبتت قدرتها على العمل في كافة المجالات، معربة عن املها في ان تزيد نسبة المشاركة الفعالة للمرأة في المجتمع الكويتي خصوصا وان نسبة النساء فيه تفوق الخمسين في المئة.
من جانبه، اكد الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي ان جائزة “المراة المتميزة” فريدة من نوعها في المنطقة وتسلط الضوء على انجازات المرأة على مستوى العالم وتقوم على تحقيق اهداف البحث عن النساء المتميزات في تطوير مجتمعاتهن محليا واقليميا ودوليا.
وأضاف د.مهدي ان تنظيم هذه الجائزة ياتي انطلاقا من سعي الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الى تعزيز ملف الخطة الانمائية من خلال ركيزة رأس المال البشري الابداعي بما يخدم مؤشرات رأس المال الاجتماعي وملف التنمية المستدامة “اجندة 2030″ من خلال الحرص على تحقيق الهدف الخامس المتعلق في تمكين ودمج المراة اقتصاديا وسياسيا واجتماعية.

قدوة
بدورها، اعربت رئيس مركز ابحاث ودراسات المرأة في كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت الدكتورة لبنى القاضي عن سعادتها للمشاركة في الاعلان عن جائزة الكويت الدولية للمراة المتميزة، مشيرة الى ان هذه الجائزة ستكون دولية ولن تقتصر على الكويت فقط وستخضع لمعايير دولية بالتعاون مع منظمات دولية.
وأضافت ان اختيار المشاركين في الجائزة سيكون من القطاعين الحكومي والخاص والمجتمع المدني، وخصوصا أن المرأة اثبتت في هذه المجالات جهود فاعلة وقدمت الكثير للكويت، لافتة الى ان شعار الجائزة ” قدوة” لاننا نعتقد ان المرأة وبالفعل قدوة للانسان الايجابي المتميز مما يظهر دعمها واعترافها بدور المراة في التنمية المستدامة.
وأشارت الى ان اهم ما يميز تجربة تمكين المرأة انها تستند على مؤسسات تؤدي العديد من المهام الخاصة بهدف الارتقاء بقدرات المراة وامكانياتها من اجل تفعيل دورها في المجتمع وفي مقدمة هذه المؤسسات الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية وبتنفيذ مركز ابحاث ودراسات المرأة في كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت.
ولفتت القاضي الى ان هذه الجائزة مقدمة لكل امراة ساهمت وشاركت في التنمية المستدامة وكان لها الاثر الايجابي في مجتمعها وتفعيل دورها وحضورها على المستويات الاقليمية والدولية وقد تم اختيار وتصميم وتطوير معايير الجائزة لتوضح عوامل النجاح الريسية ولتمكين المتقدمات للجائزة من شرح وعرض انجازاتهن المتميزة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.