الصحافة العربية والكويتية فقدت أحد مؤسسيها رؤوف شحوري الفقيد كان أول مدير تحرير لـ "القبس"

0 103

فقدت الصحافة العربية والكويتية أحد روادها اللبنانيين الأوائل المرحوم الأستاذ رؤوف شحوري الذي وافته المنية فجر أول من أمس في لبنان، عن عمر يناهز 85 عاما.
ويعد الفقيد من جيل المخضرمين، حيث كان أول مدير تحرير لصحيفة “القبس” ومن المؤسسين لها، وأمضى فيها 11 سنة (1972 – 1983) .
يذكر ان الفقيد تخرج من كلية الإعلام بالجامعة اللبنانية (الدفعة الأولى) بعد أن أكمل دراسته بالكلية العالمية في بيروت حتى المرحلة الثانوية.
وفي بداية حياته العملية، عمل شحوري مساعداً في القضاء اللبناني، وفي عهد الرئيس فؤاد شهاب شارك بمظاهرة ضد الفساد أدت إلى إنهاء خدماته، كما التحق بجريدة “الجريدة” أوائل الستينات كسكرتير تحرير وانتقل إلى مجلة “الحوادث”، ثم سكرتير تحرير بجريدة الأنوار ودار الصياد.
وفي عام 1972 جاء الكويت وتولى مهمة التأسيس كأول مدير تحرير للقبس، وفي العام 1983 غادر إلى باريس ليعمل في مجلة “الوطن العربي”، ثم عاد إلى بيروت كرئيس تحرير لمجلة “الصياد”، وتوقف عن الكتابة بعد أن أغلقت الأنوار أبوابها هذا العام.
والفقيد شحوري من مواليد عام 1934 ولديه أربعة أبناء وبنات هم: ربيع، رامي، ريما ورشا.

You might also like