الصحاف نائباً لرئيس المؤسسة العالمية للألم في الشرق الأوسط

0 97

كتبت ـ مروة البحراوي:

فاز استشاري علاج آلام العمود الفقري والمفاصل بالتدخل الجراحي البسيط الدكتور الكويتي عبدالمحسن الصحاف في انتخابات المؤسسة العالمية للألم في الشرق الأوسط، وحاز منصب نائب الرئيس، وذلك على هامش الانتخابات التي أجريت مؤخرا.
وأكد الصحاف في تصريح صحافي أمس، أهمية تقلده لمثل هذا المنصب الرفيع، مشيرا إلى أن ذلك يعني نقل الخبرات العالمية إلى بلداننا عن طريق تنظيم مؤتمرات طبية وورش عمل متقدمة على أيدي أطباء ذوي خبرة كبيرة يستفيد منها أكبر شريحة ممكنة من أطبائنا.
وذكر أن “المؤسسة العالمية للألم من أهم الجهات المعنية لتدريب الأطباء وتأسست عام 1993 في الولايات المتحدة الأميركية، ثم في عام 2001 بدأ الإعداد لإنشاء أهم شهادات الزمالة لعلاج الألم بالتدخل الجراحي البسيط بعد إختبارات عملية ونظرية مكثفة لترقى بالمستوى الطبي في مجال علاج الألم”.
وأضاف أن “تخصص علاج آلام العمود الفقري والمفاصل بالتدخل الجراحي البسيط من التخصصات الحديثة نسبياً وأحدثت طفرة كبيرة خلال العقدين الماضيين وأستحدثت تقنيات متقدمة ساهمت في علاج وتخفيف الآلام عن الكثيرين من المرضى، حيث تقدر الشريحة التي يمكنها الاستفادة من مثل تلك العلاجات بنحو 28 في المئة بينما يحتاج فقط 2 في المئة من المرضى للتدخل الجراحي الكامل للعمود الفقري”.
وعن انتخابات المؤسسة قال الصحاف ان “المنافسة كانت كبيرة بين المئات من الحاصلين على شهادات الزمالة، ولكن السمعة الطيبة وإسهاماتي في السنوات السابقة لم تذهب سدى سواء على مستوى تدريب زملائي الأطباء أو اختبارهم للحصول على شهادات الزمالة أتت بنتيجة إيجابية بحيث حصلت على ثقتهم”.

You might also like