“الصحة” تستجيب لشكوى السفارة الهندية بتوفير وظائف وعمل موقت لـ 588 ممرضة الصباح: بشرى للأطباء قريباً ومجلس أعلى لتوحيد السياسات الصحية

0

«السياسة» ـ خاص:
خشية من تكرار أزمة العمالة الفلبينية مع الهند، سارعت وزارة الصحة للعمل على توفير درجات وظيفية لنحو 70 ممرضة هندية على خلفية شكوى تقدمت بها السفارة الهندية لوزارة الخارجية أوضحت فيها أسباب وتداعيات مشكلة الممرضات منذ استقدامهن للعمل قبل عامين تقريبا.
وذكرت مصادر صحية مطلعة لـ «السياسة» أن الوزارة «نجحت في توفير درجات وظيفية لاكثر من 150 ممرضة من أصل 588، فيما عينت العديد منهن تحت بند أجر مقابل عمل كحل موقت لحين توفير الدرجات اللازمة من ديوان الخدمة المدنية لبقية الممرضات».
في سياق صحي آخر، طلبت وزارة الصحة من المستشفيات والمراكز الصحية تحديد احتياجاتهم من الادوات الكتابية والآثاث، تمهيدا لتوفيرها وذلك استجابة للشكاوى التي تلقتها الوزارة أخيرا بسبب النقص الواضح في أوراق الوصفات والادوات الكتابية في بعض المستشفيات.
الى ذلك، أكد وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح اهمية ايجاد مجلس أعلى للصحة على مستوى الدولة لتوحيد الملفات والسياسات الصحية في جميع القطاعات التي تقدم الخدمات الصحية ووضع جدول زمني واضح للخطط الصحية التنموية.
وأضاف الدكتور باسل الصباح لوكالة الانباء الكويتية «كونا» بعد حضوره غبقة رمضانية اول من امس أهمية انشاء المجلس الصحي الاعلى بحيث يضم اهم الوزارات الحكومية الرسمية، لافتا إلى «اننا نتطلع الى إيجاد مجلس صحة اعلى يتم خلاله تطوير الخدمات الصحية سواء كانت في البترول او الشرطة او الجيش وتوحيد جميع السياسات وانتهاج نهج واحد ضمن خطط ورؤى هادفة وثابتة وموحدة».
وبين الدكتور باسل الصباح وجود دراسة لضبط عملية الصرف الدوائي من خلال اعتماد كود صحي الى جانب الرقم المدني للمريض تهدف الى ضمان عدم الهدر بصرف الادوية والتأكد من صرفها لمستحقيها الى جانب معرفة نوع الادوية التي صرفت للمريض من عيادات أو صيدليات أخرى.
وأكد أن الكويت بحاجة الى تطبيق الملف الالكتروني الموحد لتسريع الرعاية الصحية المقدمة للمريض، متحدثا عن «بشرى للأطباء سيتم الإعلان عنها قريباً، بالتنسيق مع الجمعية الطبية الكويتية».

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

10 − أربعة =