“الصحة” تعالج أزماتها بلجان التحقيق خطأ طبي جديد وطبيب هندي مزيف يعيد فتح ملف الشهادات المزورة

0

لجنة للنظر في قضية الطبيب المتحرش وتدقيق على رخص العاملين في المستشفى الخاص

مطر: لا حالات تسمم غذائي في مستشفى الصباح… غذاء المرضى بأنظمة ومعايير عالمية

كتبت – مروة البحراوي:

لم تكد أزمة وفاة الطفلة درة الحرز التي توفيت قبل أيام إثر حقنها خطأ من طبيبة وافدة في أحد المراكز الصحية تهدأ مع تشكيل وزارة الصحة لجنة للتحقيق في القضية، حتى توالى الكشف عن “فضائح غير صحية” تعصف بوزارة الصحة التي تسارع الى معالجة الاخطاء والأزمات المستجدة من خلال تشكيل لجان تحقيق، أكد غير نائب انها لن تحمي الوزير الشيخ الدكتور باسل الصباح من المساءلة السياسية اذا لم تعلن نتائج عملها بشفافية وتحاسب المسؤولين عنها.
على مستوى الاخطاء والأزمات، كشف النائب سعدون حماد عن فضيحة مزدوجة الابعاد، باعلانه عن “تحرش طبيب مستشفى خاص باحدى المريضات ليتبين لاحقا ان الطبيب الهندي الجنسية مزيف وليس سوى عامل في احد المطاعم”، ليعيد فتح ملف الشهادات المزورة، بينما سجل والد طفلة قضية “خطأ طبي” جديد في مخفر الجابرية، مبينا ان “ابنته اصيبت بنزيف حاد نتيجة خطأ ارتكبته احدى الممرضات في مستشفى مبارك”، في وقت نفت مستشفى الصباح وجود حالات تسمم غذائي بالمستشفى.

في المقابل، أعلنت وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الخدمات الطبية الاهلية الدكتورة فاطمة النجار عن تشكيل لجنة تحقيق للنظر فيما تردد عن وجود بعض الممارسات المخالفة في اروقة احد المستشفيات الاهلية، مشيرة الى ان الوزارة “أرسلت فرق تفتيش ادارية وفنية للتدقيق على صلاحية وسريان التراخيص الصحية الممنوحة للعاملين في المستشفيات والمراكز الطبية الاهلية وتكثيف الرقابة عليها”.

وشددت النجار في تصريح صحافي على ان الوزارة “ستتخذ كل الاجراءات القانونية بحق اي ممارسات مخالفة في القطاع الاهلي الطبي في حال تبين وجودها وأنها لن تتهاون في ذلك”، داعية المواطنين والمقيمين الى “الابلاغ او تقديم شكوى عن اي ممارسات مخالفة في القطاع الاهلي الطبي لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين”.

على خط مواز، نقلت معلومات صحافية عن وكيل وزارة الصحة مصطفى رضا اعلانه ايقاف ممرضة في مستشفى مبارك عن العمل وفتح تحقيق في قضية نزيف الطفلة، معلنا في سياق اخر عن اعادة تشكيل اللجنة العليا للوائح الصحية الدولية التي تهدف إلى تعزيز الأمن الصحي الدولي والعالمي وتؤكد التزام “الصحة” بتنفيذ الأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة.

من جهتها، نفت مدير مستشفى الصباح بالانابة الدكتورة منال المطر وجود حالات تسمم غذائي بالمستشفى، مشيرة الى عدم وجود اي بلاغ عن وجود حالات تسمم غدائي بمستشفى الصباح او غيرها من مستشفيات منطقة الصباح التخصصية.

واوضحت مطر في تصريح لها امس ان “مستشفى الصباح لا يوجد بها مطبخ للوجبات التي تعد في مطبخ مستشفى الامراض الصدرية، وفق افضل الطرق العالمية المستخدمة بتجهيز واعداد الاطعمة، عبر نظام التروليات الحار والبارد، الذي يجعل الاطعمة طازجة وتقدم أول بأول”، مؤكدة “اتباع افضل الطرق العالمية لاعداد الغذاء للمرضى”.

ولفتت الى “حرص الجهات الرقابية الصحية المختصة على القيام بجولات تفتيشية مستمرة الى المستشفيات للتأكد من تطبيق معايير السلامة والامان والبروتوكولات العالمية المتبعة في هذا الشأن”، مشددة على ان الوزارة “لن تتردد في انهاء التعاقد مع الشركة المختصة في حال ورود اية بلاغات حول عدم سلامة الاغذية المقدمة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

6 + 4 =