“الصحة”: عارٍ عن الصحة سرقة أعضاء متوفى مصري الجمعية الطبية تحذر من هجرة الأطباء وتدعو إلى إقرار البدلات بأسرع وقت

0 113

كتبت ـ مروة البحراوي:

نفت وزارة الصحة ماتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول سرقة أعضاء متوفى مصري في منطقة الصباح الصحية، مؤكدة اتخاذها الاجراءات القانونية ضد مروجي مثل هذه الأخبار التي تسيء للخدمات الصحية ولسمعة الكويت.
في سياق صحي آخر، حذر رئيس الجمعية الطبية الدكتور أحمد العنزي من هجرة الأطباء الكويتيين والوافدين إلى قطاعات أخرى، ودوّل خليجية وأجنبية نتيجة اهتزاز الثقة في المنظومة الصحية والعقبات التي تواجههم فيها.
وقال العنزي في مؤتمر صحافي أقامته الجمعية أمس “واجبنا الوقوف على العقبات والتحديات والمشاكل التي تواجه الأطباء والمنظومة الصحية ووضع الحلول لها باعتبار الجمعية الممثل الشرعي للأطباء”.
وأشار إلى أن القانون الحالي لمزاولة مهنة الطب قديم ولا يخدم التطور الصحي ولا يحمي الأطباء، مبينا بأن الجمعية قامت بدورها المهني بالتعاون مع المؤسسات البحثية وأجرت استفتاء لاستخراج مسودة قانون جديد.
وأضاف بعد الانتهاء من اللمسات الاخيرة من الاستفتاء وجدنا “تذبذبا” و”تفاوتا” من قبل وزارة الصحة في وجهات النظر .
وفيما يتعلق بالأطباء البدون، أشار د.العنزي إلى أن عدد الأطباء البدون في الكويت يبلغ نحو 300 طبيب مؤهلين للعمل في وزارة الصحة، يجب عدم التفريط فيهم.
بدوره، طالب نائب رئيس الجمعية د.علي الموسوي بمراجعة القرار الخاص بإلزام الاطباء بدورات الانعاش القلبي والرئوي، وإشراك الجمعية الطبية لكي تبدي رأيها، واستثناء التخصصات الطبية التي لا تحتاج هذه الدورات.
من جانبه، طالب الأمين العام للجمعية الطبية الكويتية د.سالم الكندري بمساواة الأطباء العاملين بوزارة الصحة مع نظرائهم في الجهات الطبية الأخرى بالرواتب والبدلات، خاصة أطباء التخدير والحوادث.
بدوره، أكد أمين الصندوق الجمعية د.محمد العبيدان إلى أن الاجتماع الأخير الذي جمع الجمعية مع وزارة الصحة وديوان الخدمة المدنية بين أن وزارة الصحة قد اخطأت إجرائيا بخصم البدلات المقطوعة حسب مستشاري ديوان الخدمة المدنية، داعيا إلى إقرار البدلات المستحقة للأطباء بأسرع وقت قبل أن يقع ما لا تحمد عقباه.

You might also like