الصدر لرجل إيران: تشكيل الحكومة يجب أن يكون وطنياً عراقياً تحالف وشيك بين أربع كتل فائزة بالانتخابات العراقية

0 14

بغداد – وكالات: أكد زعيم “التيار الصدري” رئيس تحالف “سائرون” الانتخابي مقتدى الصدر، أن تشكيل الحكومة الجديدة يجب أن يكون وطنياً عراقياً.
وبحث الصدر مع هادي العامري زعيم “تحالف الفتح” الانتخابي ويمثل “الحشد الشعبي”، الذي حل ثانياً ويعتبر رجل إيران الأول في العراق العضو السابق في “الحرس الثوري” الإيراني، في “تطورات العملية السياسية في البلد وما أفرزته الانتخابات البرلمانية”.وشدد على “ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة أبوية بأسرع وقت ممكن لتتمكن من تقديم الخدمات للشعب وتعبّر عن تطلعاته المشروعة”.وقال إن “قرار تشكيل الحكومة يجب أن يكون وطنياً وبمشاركة جميع الكتل الفائزة التي تنتهج مساراً وطنياً في تشكيل الحكومة المقبلة”.
وأوضح أنه “بعد أن بنى الشعب بصوته السلطة التشريعية (البرلمان) من خلال الملحمة الانتخابية الرائعة فعلى السلطة التنفيذية المقبلة (الحكومة) أن تبني للشعب أسس العدل والرفاهية والأمان لا أن تبني قصوراً وجدراناً”.
وأضاف “كلا لجدر الخضراء وكلا للفساد وكلا للتحزب وكلا لأزيز الطلقات”، مؤكداً أنه “لابد أن تكسر فوهة البندقية ويقف ضجيج الحرب”.في غضون ذلك، دعا النائب عن كتلة “التغيير النيابية” هوشيار عبد الله أمس، الصدر إلى إدانة ما سماه “بالتزوير الممنهج” لنتائج الانتخابات في محافظات عدة، معتبراً انتخابات العام 2018 هي “الأسوأ” منذ العام 2003.
من ناحية ثانية، قال محمد جميل المياحي، المتحدث باسم تيار “الحكمة الوطني” بزعامة عمار الحكيم، أول من أمس، إن أربع كتل فائزة بالانتخابات البرلمانية، ستعلن قريباً تحالفاً بينها تمهيداً لتشكيل الحكومة المقبلة.
وأوضح ان “الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفاً بين ائتلافات سائرون والنصر والحكمة والفتح”.
على صعيد آخر، دعا “ائتلاف الوطنية”، بزعامة نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي، في بيان، أمس، إلى إلغاء نتائج انتخابات الخارج والنازحين.وأضاف “تابعنا في الأيام الماضية وبقلق كبير عملية العد والفرز وقد ثبت لدينا أن انتخابات الخارج والنازحين قد سادتها شبهات التزوير وتغيير الحقائق”.
وطالب المفوضية العليا للانتخابات بعدم اعتماد أصوات الخارج والنازحين واعتبارها لاغية وإلغاء ما يترتب عليها من نتائج.
كما طالب التركمان، مفوضية الانتخابات بإعادة فرز صناديق الاقتراع في محافظة كركوك، فيما اتهمت النائبة اليزيدية فيان دخيل المفوضية بإهدار عشرات الآلاف من أصوات الناخبين اليزيديين بمخيمات النزوح. في المقابل، أعلنت مفوضية الانتخابات في بيان، تشكيل فرق خاصة لفحص الشكاوى بشأن مزاعم التزوير بالانتخابات البرلمانية في الداخل والخارج .
وذكرت أنها تلقت 1416 شكوى بشأن نتائج التصويت، من ضمنها 1240 شكوى بشأن التصويت العام و139 شكوى للتصويت الخاص و27 شكوى عن التصويت في الخارج و33 شكوى حمراء من أجل إلغاء نتائج الصناديق، مضيفة أن فرقها وجدت صعوبات في كركوك تباينت بين خروقات وعطل في أجهزة التصويت .
من جهة أخرى، قضت محكمة عراقية أمس، بالإعدام شنقاً بحق “إرهابيين” إثنين عملا مع تنظيم “القاعدة”، أحدهما فجر سيارة مفخخة في سوق شعبية بالمحافظة.
وفي نينوى، اعتقلت الشرطة أمس، خمسة من عناصر تنظيم “داعش”، متهمين بجرائم جنائية عدة.
وفي صلاح الدين، عثرت السلطات الأمنية على مجموعة من الأسلحة والمتفجرات.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.