الصراف: لا قرار رسمياً بعد بالتعامل مع سورية

0

القاهرة – د ب أ: أكد وزير الدفاع بحكومة تصريف الأعمال اللبنانية يعقوب الصراف، أن الجيش اللبناني قادر على حماية البلاد في مواجهة أي مخاطر، وشدد على أن المصلحة اللبنانية تكون دائما هي المحرك في صفقات التسليح دون إملاء أو احتكار من أحد.
وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”، تزامنت مع الذكرى الأولى لمعركة “فجر الجرود” التي خاضها الجيش اللبناني ضد تنظيم “داعش” على حدود البلاد الشرقية، قال إن “القرار السياسي الرسمي للدولة اللبنانية لم يصدر بعد بشأن العلاقات مع سورية، فمثل هذا القرار يختص به بالمقام الأول كل من الحكومة اللبنانية ورئاسة الجمهورية، ولا يجوز لوزير أن يتعدى على صلاحياتهما”.
على صعيد آخر، نفى الصراف تلكؤ الدول التي شاركت بمؤتمر روما 2، والذي عقد منتصف مارس الماضي بهدف دعم الجيش والقوى الأمنية اللبنانية، في تقديم ما التزمت به اعتراضا على وجود سلاح آخر إلى جانب سلاح الدولة، وهو سلاح “حزب الله”.وقال إن “الالتزامات التي قدمتها الدول لدعم الجيش والقوى الأمنية كانت مستقلة تماما عن أي وضع أو ظرف داخلي أو إقليمي”، مضيفا أن “المساعدات بدأت تصل تدريجيا، وهناك اتصالات جارية، وسوف نرى بداية تنفيذ الالتزامات قبل نهاية العام”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 + 17 =