الصفار: إنجاز %10 من إنشاء طرق وجسور محيط مستشفى جابر في جنوب السرة هيئة الطرق انتهت من %28 من تقاطعات "الدائري السابع"

0 4

كتب- محمد غانم:

أكدت الهيئة العامة للطرق والنقل البري إنجاز 10% من مشروع إنشاء طرق وجسور بجنوب السرة في محيط مستشفى جابر، و28% من مشروع انشاء طرق وتقاطعات للطريق القائم من الدائري السابع.
وقال مهندس مشروع إنشاء طرق وجسور بجنوب السرة في محيط مستشفى جابر المهندس محمد الصفار عن انجاز ١٠ في المئة من المشروع حتى تاريخه، مؤكدا سير المشروع بخطى ثابتة نحو الانجاز والتسليم والاستفادة القصوى منه كباقي المشاريع في تحديث وتطوير شبكة الطرق على مستوى البلاد.
وأشاد بالجهود الحثيثة التي يبذلها كافة العاملين لدفع وتيرة العمل وإنجاز كافة الخطوات التنفيذية وفقا للمواعيد التعاقدية لكون المنطقة من المناطق المهمة التي تشهد كثافة مرورية مرتفعة لاسيما أوقات الذروة لوجود العديد من المؤسسات الحكومية الخدمية الحيوية
وأوضح الصفار أن المشروع في مجملة يهدف الى تسهيل الحركة المرورية وتقليل الحوادث المرورية ورفع مستوى الامان والسلامة عليها عن طريق تطوير ثلاث تقاطعات رئيسية تربط منطقة جنوب السرة وجسر يربط طريق الدائري السادس بمستشفى الشيخ جابر الاحمد وثمانية جسور علوية وستة جسور على مستوى الارض واربعة انفاق و١١ كم تطوير جسرين للمشاة وزراعات تجميلية وتحويل حماية الخدمات بما في ذلك صرف مياه الامطار.
وشدد الصفار على حرص الجهاز التنفيذي داخل المشروع وبتعليمات مباشرة من المدير العام للهيئة المهندس احمد الحصان على تسريع وتيرة العمل داخل المشروع والتنسيق مع كافة الجهات المعنية الاخرى لازالة كافة العقبات التي تواجه المشروع هذا بالاضافة الى تنفيذ كافة الاعمال وفقا للاشتراطات والمعايير التعاقدية التي تضمن جودة الاعمال ومواكبتها لاحدث المواصفات الفنية العالمية المعمول بها في مجال هندسة الطرق.
من جهتها، قالت مهندس مشروع انشاء طرق وتقاطعات للطريق القائم من الدائري السابع(المرحلة الأولى) المهندسة حنان عبدالمهدي أن نسبة الانجاز بالمشروع بلغت ٢٨ في المئة، مبينة أنه يربط بين طريق الفحيحيل السريع إلى منطقة كبد بطول حوالي ٢١.٨ كم كما يشمل سبع تقاطعات. وأوضحت المهدى ان المشروع يستمد اهميته من كونه جزء من شبكات الطرق الاقليمية حيث يربط بين طريق الفحيحيل مرورا بالطريق الدائري السابع وصولا إلى طريق السالمي بطول ٩٣ كم، كما يشمل تطوير الطريق الدائري السابع لتصبح الحركة عليه حركة حرة بدون اي اشارات مرورية والسرعة المسموحة عليه لتصبح من ٨٠كم إلى ١٢٠كم/ساعة بدلا من ٦٠كم/ساعة مع توفير كافة خدمات البنية التحتية والزراعات التجميلية مع الحزام الشجري بكل اتجاه.
وأشارت المهدي الى انه تم تصميم الطريق بعدد ٦ حارات -ثلاث حارات بكل جهة -بالاضافة الى الاخذ في الاعتبار اضافة حارة رابعة في كل اتجاه للتوسعة المستقبلية مع توفير خدمة إنتظار الشاحنات وجسور المشاة.
وأضافت المهدي بان هناك تعاون كامل بين الاطراف العاملة بالمشروع من جهاز تنفيذي ومقاول واستشاري وذلك لانجاز المشروع وفقا للموعيد التعاقدية والتغلب على جميع التحديات التي قد تواجه الاعمال من خلال التنسيق والتعاون مع الجهات المعنية الاخرى التي لاتتدخر جهد في سبيل تقديم الدعم والمساندة لنا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.