الصقر: العقار البريطاني يتمتع بجاذبية كبيرة والأكثر استقطاباً للمستثمرين "الوطني" استعرض التغيُّرات الضريبية في المملكة المتحدة وآفاق العقار السكني في لندن

0 6


الدجاني: خدماتنا العقارية تُراعي احتياجات العملاء ونحرص على توفيرها بمرونة وسهولة
كوك: 7.14 تريليون جنيه إسترليني قيمة السوق السكنية بالمملكة المتحدة بنمو 2.1 تريليون خلال 5 سنوات
بلوور: النظام الضريبي للعقارات أصبح معقداً ويجب الحصول على استشارة ضريبية عند الشراء

كتب – محمود شندي:
نظم بنك الكويت الوطني ندوة خاصة لعملائه بعنوان “العقار السكني في لندن: الآفاق والتغيرات الضريبية المهمة”، تناولت التغيرات الضريبية في المملكة المتحدة وآخر التطورات التي يشهدها سوق العقار السكني في لندن، وذلك بمشاركة خبيرين دوليين من أبرز الشركات الأوروبية في هذا المجال.
وقدم كل من الشريك في مكتب المحاماة “تشارلز راسل” روبرت بلور، ورئيس قسم البحوث العقارية في شركة “سافيلز” العالمية لوسيان كوك، عرضاً مفصلاً عن آفاق سوق العقار السكني في لندن ومدى تأثير التغيرات الضريبية الأخيرة على المستثمرين.
رحب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام جاسم الصقر بضيوف البنك الوطني، مؤكداً حرص البنك على تنظيم مثل هذه الندوات المتخصصة، والذي يستضيف من خلالها أبرز الخبراء العالميين، بهدف اطلاع عملائه على آخر التطورات والمستجدات في الأسواق العالمية.
وأشار الصقر إلى أهمية هذه الندوة في ظل التحديات التي يواجهها العقار السكني في المملكة المتحدة في الآونة الأخيرة، مؤكداً أن القطاع العقاري، ولاسيما العقار السكني، يتمتع بجاذبية كبيرة لكونه من أبرز الوجهات الاستثمارية عالمياً، ويعد الأكثر جذباً واستقطاباً للمستثمرين الراغبين في التملك بين مختلف عواصم العالم.
وقال الصقر “نظراً إلى أهمية الحديث عن التغيرات الضريبية، ولا سيما التغيرات الضريبية العقارية التي تطول كل مستثمر، فقد اختار بنك الكويت الوطني إلقاء الضوء على أبرز هذه التطورات مستضيفاً خبراء من أهل الاختصاص يمثلون أبرز الشركات العاملة في السوق الأوروبية والقادرة على تقديم صورة واضحة ترصد واقع هذا القطاع حالياً ومناقشة أثر التغيرات الضريبية التي تم اعتمادها مؤخراً”.
وأوضح الصقر أن هذه الندوة تأتي انطلاقاً من حرص البنك الوطني على التواصل الدائم مع عملائه وتعريفهم بآخر التطورات في مختلف القطاعات الاقتصادية والاستثمارية، كما تعكس التزامه في توظيف إمكاناته وشبكة فروعه الدولية الواسعة المنتشرة في 16 دولة حول العالم لتقديم أفضل الخدمات لعملائه وأكثرها حصرية وابتكاراً.

خدمات الوطني العقارية
من جانبه، شرح مدير عام بنك الكويت الوطني في لندن فوزي الدجاني أهمية توقيت عقد هذه الندوة بعد التغيرات والتحديات التي تواجه الاستثمار في المملكة والمتحدة، بالإضافة إلى المحاور التي تتناولها والضيوف المشاركين، مسلطاً الضوء على خبرتهم الكبيرة في المجال العقاري والقانوني وموقعهم الحيوي ضمن أبرز الشركات الاوروبية العريقة في هذا المجال والتي تمتلك المؤهلات الكافية لاستشراف أبرز مؤشرات السوق العقاري للسنوات المقبلة.
وتناول الدجاني محاور الندوة والتي تتكون من جزأيين، تحدث في الجزء الأول لوسيان كوك، حيث شرح خلاله الاتجاهات والتوقعات لسوق العقار في لندن في ظل التغييرات الضريبية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مضيفاً أنه في الجزء الثاني من الندوة تحدث السيد روبرت بلوور حيث شرح أهم التغييرات الضريبية على العقار السكني في المملكة المتحدة.
كما استعرض الدجاني الخدمات العقارية المتكاملة التي يقدمها بنك الكويت الوطني في لندن والتي تشهد إقبالاً متزايداً من قبل العملاء، وذلك لما تتمتع به هذه الخدمات من جودة ومزايا تنافسية، مؤكداً أن البنك الوطني يراعي في خدماته العقارية ما يحتاجه عملاءه ويحرص على توفيرها بمرونة وسهولة.

العقار في لندن
وخلال استعراضه لأداء سوق العقار السكني الفاخر في وسط لندن، قال رئيس قسم البحوث العقارية في شركة “سافيلز” العالمية لوسيان كوك “إن القيمة الإجمالية للسوق السكنية في المملكة المتحدة بلغت 7.14 تريليون جنيه إسترليني مما يشكل ارتفاعاً بمقدار 2.1 تريليون جنيه عما كانت عليه قبل خمس سنوات”. وأضاف أنه بالرغم من التباطؤ فأن التوقعات تشير إلى ارتفاع أسعار المنازل بنسبة 14% خلال الأعوام الخمسة المقبلة. في حين من المتوقع أن يكون قطاع السكن في شمال غرب بريطانيا وفي مانشستر بالذات الأقوى أداءً خلال هذه الفترة المذكورة.
وفيما يتعلق بوسط العاصمة لندن، قال كوك: إن متوسط النمو السنوي لأسعار السكن كان أعلى بنسبة 5.7% من معدل تضخم الأسعار خلال الفترة الممتدة من 1979 وحتى 2014.
وأعرب عن اعتقاده بأن أسواق السكن الفاخرة في وسط لندن تمثل فرصة للشراء نظراً إلى التغيرات التي طرأت على الأسعار خلال السنوات الثلاث الماضية.

التغيرات الضريبية
وحول التغيرات الأخيرة في قوانين الضريبة في المملكة المتحدة تحدث الشريك في مكتب “تشارلز راس” للمحاماة روبرت بلوور مقدماً عرضاً لنظام الضرائب الخاص بالعقارات السكنية في المملكة المتحدة وذلك بعد التعديلات التي أدخلت عليه في السنوات الأخيرة.
وقال بلور إن العقارات السكنية تخضع لضرائب متنوعة مثل ضريبة التسجيل العقاري والضريبة على الأرباح الرأسمالية الناتجة عن بيع العقار وضريبة الدخل والضريبة على العقار السكني المملوك من قبل شركات الأفشور وضريبة التركات (الارث).
وأوضح أن ضريبة التسجيل العقاري تستحق على شراء أي عقار سواء كان سكنياً أو تجارياً. ولكن المعدلات تكون أدنى على مشتريات العقارات التجارية. أما ضريبة أرباح رأس المال فهي تستحق على أي ربح تحقق نتيجة بيع عقار سكني. وبالنسبة لمن ليسوا مقيمين في المملكة المتحدة تستحق هذه الضريبة فقط على أية زيادة في القيمة بعد تاريخ 6 ابريل 2015 ولا تنطبق حالياً على العقارات التجارية.
وبالنسبة للعقارات السكنية المملوكة من قبل شركات قال بلوور “إن الشركات تدفع ضريبة سنوية إذا كان العقار يستخدم كسكن خاص، ولا تنطبق ضريبة العقار السكني المملوك من قبل شركات الأفشور على العقارات السكنية التي تؤجر للغير.
وأضاف بلور أن ضريبة التركات لا تنطبق إلا على أصول يملكها أشخاص غير مقيمين في المملكة المتحدة، ومنذ إبريل 2017 أصبحت الضريبة تستحق على قيمة أي عقار سكني مملوك من شركة غير بريطانية.
وأشار إلى وجود إعفاء مهم لغير مواطني المملكة المتحدة الذين لديهم إيداعات نقدية في بنوك المملكة المتحدة بعملات غير الإسترليني، هؤلاء لا تترتب عليهم ضريبة تركات إذا كانوا غير قاطنين في البلاد.
وأوضح بلور أن النظام الضريبي الخاص بالعقارات السكنية المملوكة من قبل غير المقيمين في المملكة المتحدة أصبح معقداً. ونصح الراغبين بشراء هذه العقارات بالحصول على استشارة ضريبية لأن أي أخطاء يمكن أن تكون مكلفة وتؤدي إلى دفع ضرائب بلا ضرورة.

خدمات البنك الوطني العقارية في لندن
•بيع وشراء العقارات: المساعدة في إيجاد العقار المناسب أو عرض العقار الحالي للبيع بأسعار تنافسية وذلك من خلال علاقات البنك مع عدد من الوكالات العقارية الموثوق بها.
•تقييم العقار: من خلال عدد من الخبراء العقاريين الذين يقدمون التقييم الملائم للعقار المطروح بيعه أو شراؤه.
•الاستشارات القانونية: تعيين محامين لإنهاء كافة الإجراءات القانونية المتعلقة ببيع أو شراء العقار.
•تأمين العقار ومحتوياته: توفير تغطية تأمينية للإضرار التي قد يتعرض لها العقار ومحتوياته مما يوفر الجهد والمصاريف.
•تسديد الفواتير: تشمل تسديد الفواتير الدورية نيابة عن العميل كالكهرباء والماء والغاز والتلفون في مواعيدها المحددة اثناء غيابه.
•الاحتفاظ بسندات الملكية: الاحتفاظ بجميع السندات المتعلقة بالعقار وملكيته بالإضافة الى مفاتيح اضافية للعقار في صندوق خاص.
•كشوف مصاريف العقار: توفير كشف حساب مفصل عند الطلب يتيح للعميل الاطلاع على المصاريف الخاصة بالعقار خلال فترة محددة.
•التمليك الحر أو تمديد عقد التمليك: توفير محام للإشراف وإنهاء عملية شراء حق التمليك الحر أو تمديد عقد التمليك أو شطب وإضافة أي فرد من سجل ملكية العقار.

متابعة دورية للتطورات العقارية في لندن
ينظم بنك الكويت الوطني هذه الندوة سنوياً، حيث تتناول آفاق العقار في لندن دورياً بهدف التواصل مع عملائه وابقائهم على اطلاع على آخر المستجدات والتطورات الاقتصادية في المملكة المتحدة وأبرز المتغيرات على صعيد القطاع العقاري.
ويستضيف البنك الوطني في هذه الندوة أهم الشخصيات الاقتصادية التي تمثل أبرز الشركات الاوروبية في هذا المجال وتمتلك الخبرات لاستشراف آفاق واتجاهات السوق العقاري للسنوات المقبلة. ويأتي تنظيم هذه الندوة نظراً لما تمثله السوق العقارية في لندن من جاذبية للمستثمرين كونها تبقى من أبرز الوجهات الاستثمارية عالميا.
وقد نظم البنك الوطني خلال السنوات الماضية العديد من المؤتمرات والندوات التي تناولت آفاق الأسواق العالمية والتوجهات الاستثمارية لمختلف القطاعات الاقتصادية، كما يشارك سنوياً في العديد من الفعاليات والملتقيات الاقتصادية لبحث التحديات ومناقشة سبل التنمية والتطوير.
وتقدم فروع البنك الوطني الخارجية في لندن وباريس مجموعة متكاملة من الخدمات العقارية للراغبين في الاستثمار في العقار السكني والتجاري من عملاء البنك، وذلك لمساعدة العملاء الراغبين في الاستثمار أو تملك العقارات وتقديم التمويل اللازم لهم واتمام معاملاتهم بسرعة وسهولة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.