طالب بدعم حكومي للقطاعات الاقتصادية

الصقعبي: العقار لا يزال الأكثر أمانا للمستثمرين طالب بدعم حكومي للقطاعات الاقتصادية

قال مدير عام شركة المشتركة العقارية م. طارق الصقعبي إن الاستثمار فى البورصة محفوف بالمخاطر والازمات معتبرا ان حقوق صغار المساهمين لا تتمتع باى نوع من انواع الحماية , كما ان الاليات المطبقة بحاجة الى اعادة نظر , مشيرا الى ان العقار لازال هو الملاذ الامن والقناة الاكثر امانا للمستثمرين .
اشار في تصريح خاص الى “السياسة” الى ضرورة تفعيل القوانين وتوظيف التشريعات لصالح السوق والشركات , لافتا الى ان العام 2016 سيشهد تغيرات و طفرات استثنائية ومعطيات ايجابية نوعية على صعيد القطاعات الاقتصادية في الدولة لاسيما العقار الذى يعد انشط القطاعات وابرزها فى الوقت الراهن ورأى ان تلك القطاعات تتعطش الى الدعم الحكومي والتشجيع , طالب الجهات المعنية بدعم وتفعيل وتحسين اليات القطاع الخاص الذي يعد اللاعب الرئيسي والشريك فى عملية التنمية , مشيرا الى ان الدول المتطورة التي تبحث عن تحقيق عوائد وارباح غالبا ما تستعين بالقطاع الخاص وقال إن الشركات العقارية التي تعمل في السوق المحلي تمتلك الطاقات والاليات اللازمة لحل الأزمة الإسكانية وبناء وحدات سكنية لاسيما اذا تم ذلك في اطار تعاون الحكومة مع القطاع الخاص لحل تلك الاشكالية الابدية التي طالما صعب على الكثير من المسؤولين حلها .
واضاف الصقعبي” ان السوق يشهد حاليا تحسن للعديد من الشركات العقارية التى قطعت شوطا كبيرا في طريق الخروج من الازمات المالية المتلاحقة التى اصابتها خلال السنوات الماضية والدليل على تحولها من مربع الخسائر الى مربع الارباح , لافتا الى ضرورة الامتثال الى تجارب الدول المجاورة المتطورة التي اثبتت نجاحها في مجال العقار, مشيرا الى ان تلك الدول اعتمدت في المقام الاول والاخير على القطاع الخاص وشركاته التي تعد في تلك الدول عماد الاقتصاد ومصدرا اساسيا للدخل القومي.