الصين تتصدر أكبر 10 دول منتجة لطاقة الرياح في العالم

0

أضافت صناعة طاقة الرياح أكثر من 52 غيغاواط من القدرة الإنتاجية خلال العام الماضي 2017 ، وفقًا لتقرير صدر مؤخرًا عن مجلس طاقة الرياح العالمي، والذي بين حفاظ الصين على مكانتها المهيمنة في هذا القطاع فيما حلت كل من المانيا والولايات المتحدة في المرتبة الثانية والثالثة على التوالي بقدرة انتاجية عند مستوى 89 غيغاواط و 56 غيغاواط على التوالي حسبما اورد موقع «ارقام». وفيما يلي اكبر 10 دول منتجة لطاقة الرياح في العالم مع قدرتها الانتاجية بالغيغاواط :
الصين : (188.3غيغاواط) وصف المجلس العالمي لطاقة الرياح الصين بأنها محرك نمو السوق العالمي على مدار أغلب فترات العقد الماضي تعد الصين أكبر سوق لطاقة الرياح منذ عام 2009، وعززت قدرتها الإنتاجية بنحو 19.7 غيغاواط خلال 2017
الولايات المتحدة( 89 غيغاواط) : أضاف سوق الرياح في الولايات المتحدة ما يزيد على 7 جيجاواط من القدرة الإنتاجية من طاقة الرياح. ولا تزال تكساس أكبر لاعب في هذه الصناعة داخل البلاد، حيث تملك وحدها 22 غيغاواط من القدرة الإنتاجية من طاقة الرياح. فيما توفر ولاية أيوا 36% من احتياجها للكهرباء عبر مصادر طاقة الرياح.
ألمانيا (56.1 غيغاواط ): تحتل ألمانيا المرتبة الأولى في أوروبا من حيث القدرة على توليد الكهرباء من موارد الرياح. أضافت وحدها أكثر من 6.5 جيجاواط من القدرة الإنتاجية في 2017، بزيادة قدرها 15% عن المستوى المسجل في 2016.
الهند ( 32.8 ) : شهدت الهند عامًا قياسيًا في 2017، حيث تم إضافة ما يزيد على 4 غيغاواط من القدرة الإنتاجية لطاقة الرياح. كشف تقرير المجلس العالمي أن آسيا ككل كانت أكبر سوق إقليمي في العالم لإضافة المزيد من القدرة الإنتاجية لطاقة الرياح، وهو لقب تحافظ عليه للسنة التاسعة على التوالي.
إسبانيا ( 23.1 ) : رغم أن بيانات «وايند يوروب» تكشف عن إضافة إسبانيا 96 ميجاواط فقط من طاقة الرياح خلال عام 2017، إلا أن البلد يعد لاعبًا كبيرًا في هذا القطاع على الساحة الأوروبية.
المملكة المتحدة ( 18.8 ) : تشتهر المملكة المتحدة بتسيدها مجال طاقة الرياح البحرية، وقال تقرير لاتحاد الرياح الأوروبي «وايند يوروب»، إن بريطانيا هي أكبر موطن لمحطات الرياح البحرية في القارة العجوز. وعمومًا، أضافت المملكة المتحدة 4 غيغاواط من القدرة الإنتاجية لطاقة الرياح خلال 2017، أي خمسة أضعاف المستوى المسجل عام 2016.
فرنسا ( 13.7 غيغاواط ) : كان 2017 عامًا مميزًا لصناعة طاقة الرياح في فرنسا، حيث أضافت البلاد 1.7 غيغاواط من القدرة الإنتاجية للمحطات البرية.
توفر مصادر طاقة الرياح في فرنسا الكهرباء الكافية لتشغيل 11 مليون منزل.
البرازيل ( 12.7 غيغاواط ) : أضافت البرازيل أكثر من 2 غيغاواط من القدرة الإنتاجية لطاقة الرياح خلال العام الماضي.
– إجمالًا، بلغ عدد العاملين في صناعة طاقة الرياح بحلول نهاية 2017، نحو 190 ألف عامل وموظف. وتعد البرازيل من البلدان التي تحظى بأفضل موارد رياح في العالم.
كندا (12.2 غيغاواط ) : مع هذا المستوى من القدرة الإنتاجية، تملك كندا ما يكفي من الطاقة لتلبية حاجة أكثر من 3 ملايين منزل، وفقًا لرابطة طاقة الرياح الكندية. تم الانتهاء من عشرة مشاريع في العام الماضي، توفر قدرة إنتاجية تبلغ 341 ميغاواط، وحاليًا هناك قرابة الثلاثمائة مزرعة رياح عاملة في كندا.
إيطاليا ( 9.4 غيغاواط ) : تملك بلدان الاتحاد الأوروبي مجتمعة قدرة إنتاجية من طاقة الرياح تصل إلى 168 غيغاواط (15.8 غيغاواط توفرها المزارع البحرية)، وتساهم إيطاليا بقدر متواضع منها، لكنه يكفي لوضعها ضمن الخمسة الكبار في أوروبا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة − 7 =