الصين تصادر مسباراً أميركياً لأعماق البحار

واشنطن – أ ف ب:
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” أمس، أن الصين صادرت مسباراً أميركياً لأعماق البحار يعود إلى سلاح البحرية في المياه الدولية في بحر الصين الجنوبي، في خطوة ستزيد بالتأكيد من التوتر المرتبط بالوجود العسكري الصيني في المنطقة المتنازع عليها.
وقال المتحدث باسم البنتاغون الكابتن جيف ديفيس في بيان، إن الآلية المخصصة لاستكشاف أعماق البحار صودرت على بعد نحو خمسين ميلاً بحرياً (90 كيلومتراً) إلى الشمال الغربي من خليج سوبيك في الفيليبين في وقت متأخر أول من أمس، في حادث لم يشهد عنفاً.
وأضاف إن الحادث وقع عندما كان الطاقم المدني في سفينة “يو أس أن أس باوديتش” يستعيد “مسبارين بحريين” يقومان عادة بجمع المعلومات المتعلقة بحرارة المياه ودرجة ملوحتها ونقائها.
وأشار إلى أن سفينة متخصصة بإنقاذ الغواصات الصينية من صنف “دالانغ-3” توقفت على بعد 500 متر عن السفينة الأميركية وانتزعت أحد المسبارين، في حين تم استعادة المسبار الثاني بسلام.
وقال إنه لا يذكر أي حادثة مماثلة سابقة، داعياً بكين إلى أن تعيد “فوراً” المسبار، الذي “صادرته بطريقة غير قانونية”.