الطبطبائي: القرارات المتسرعة في النفط قبل انتهاء”التحقيق” ستكلف رئيس الحكومة الكثير حذر من الانتقام وأكد أن صدام حسين نفسه لم يقدر على الكويتيين

0 5

الوزير كان مسؤولاً عن مصفاة فيتنام قبل توليه المنصب وهي بمثابة ” الطفل” له

حذر النائب عمر الطبطبائي وزير النفط بخيت الرشيدي من اتخاذ أي قرارات تخص القضايا التي أثارها في استجوابه والنائب عبد الوهاب البابطين إلى الوزير الرشيدي قبل انتهاء لجنة التحقيق من مهامها ، مؤكدا ان خرق الاتفاق الأدبي بينه وبين الحكومة سيكلف الوزير ورئيس الحكومة الكثير .
وأضاف الطبطبائي ان حديثه سيكون حول مصفاه فيتنام التي كانت محورا في الاستجواب للوزير الذي كان مسؤولا عنها قبل ان يكون وزيرا وهي بمثابة ” الطفل ” لمعالي الوزير .
وتساءل اين وصلت الامور في مصفاه فيتنام ؟ مشيرا إلى أن الوزير قال ان التشغيل سيكون في شهر مايو ونحن الآن في شهر يوليو، وما هو السر وراء عدم تشغيلها ؟ كاشفا أنه بعد أسبوع من استجوابنا تم استدعاء الرئيس التنفيذي إلى البلاد وهناك مسؤولان مناصبهما أعلى من الرئيس التنفيذي للمصفاه ذهبا لفيتنام لمتابعة الوضع الا انهم رفضوا إدخالهما والاثنان هربا من الكويت ودخلا البلاد علي نفقتهما الخاصة.
وتابع الطبطبائي انه تم عمل لجنة تحقيق لهم وتمت طمطمة الموضوع ونريد الان ان نعرف ما السر وراء ذلك؟ واقول لوزير النفط ان تضليلك ودفاعك عن الناس الذين هم تحتك راح يطيّر رئيس مجلس الوزراء.
وأكد الطبطبائي ان اللعب الذي تمارسه المؤسسة اليوم لن يمر خصوصا وان هناك اجتماعا يوم الخميس المقبل سيتم فيه نقل عضو منتدب للتخطيط وهي سيدة وقبول تقاعد شخص عليه تجاوزات في سبعة محاور وعليه مخالفات وضعت بالدرج واذا تمت إحالته إلى التقاعد سنظهر التجاوزات.
وذكر الطبطبائي أن الرئيس التنفيذي السابق لمصفاة فيتنام والذي رفعته إلى السماء يا وزير النفط وضللت به سمو الرئيس رفع دعاوى قضائية ضد الشركة لأنه أعيد إلى الكويت، وتساءل هل حاسبتم هذا الشخص على خسائر المال العام في المصفاة ، وهل ستكتفون بقبول استقالته التي علمت أنه قدمها بالفعل؟
وتساءل الطبطبائي ماذا حصل مع التشغيل التجاري الكامل للمصفاة ؟ مشيرا إلى أن الوزير بيّن في استجوابه انه تم الانتهاء من 50 في المئة من القدرة التشغيلية،ومن الذي تم تعيينه بديلا عن الرئيس التنفيذي السابق للمصفاة؟وما هي امكاناته ؟
,قال ” نعلم يا وزير النفط إن مصفاة فيتنام مشروعك وطفلك “It is your baby”، وللأسف هذا الطفل ميت اكلينيكيا .
وعرض الطبطبائي ما اسماها مفاجأة لوزير النفط وهي عبارة عن دراسة من صحافة فيتنام تتكلم عن المصفاة وان الشريك الفيتنامي مهدد في أي لحظة بإشهار إفلاسه وبأن البنوك غير مستعدة لمواصلة التمويل ، وتساءل هل يعلم سمو الرئيس عن هذا الكلام؟وهل تريد الكويت تحمل كل الخسائر؟وما هو رد وزير النفط وفريقه الذي هرب أثناء الاستجواب والذي حارب كي لا يتم تشكيل لجنة تحقيق ؟
وأكد ان الاستجواب الأخير لوزير النفط لم ينته بل انه ابتدأ فعلا بعد انتهاء المناقشة ونحن في انتظار نتائج لجنة التحقيق التي تضم شبابا من خيرة اهل الكويت، مضيفا “ان الزمن السابق انتهى ونحن لسنا مثل بعض النواب”.
ووجه الطبطبائي “نصيحة أخ “إلى العضو المنتدب للتسويق العالمي هي ” لا تمش بخطى من سبقك ،اكسب حب العمال اللي عندك ، وليس من أجل إرضاء اللي فوقك تدوس من هم تحتك وهم محشومون ولا انت ولا غيرك راح يدوسهم ، ولا تنتقم”.
وأشار إلى شكوى نقابة العاملين في “البترول”حول تعدي العضو المتندب للتسويق العالمي على الاتفاقيات الدولية وهو ما شكل احراجا للكويت في الخارج ، وللأسف يتم تهديدهم وإيقاف ترقياتهم، وقال ” يا جماعة صدام حسين ما قدر على الكويتيين” .
وأوضح ان هناك اجتماعات الخميس المقبل سيتم فيها اتخاذ قرارات معينة وهذا شأنكم لكن إقرار أي موضوع كان ضمن المحاور العشرة في الاستجواب قبل انتهاء لجنة التحقيق من عملها سيكلفكم ورئيس الحكومة الكثير، وأتمنى أن تتعلموا الدروس ، فبيني وبين الحكومة اتفاق أخلاقي بعدم اتخاذ أي قرار إلا بعد استكمال التحقيق .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.