الطب الطبيعي يكسب ثقة الناس

ترجمة – محمد صفوت:
شهد مجال الرعاية الطبية والاهتمام بعلاج المرض تطورات كبيرة في السنوات الاخيرة ومنها العلاج الطبيعي وهو جزء لا يتجزأ من انشطة العناية الصحية بالمرضى ويهدف الاهتمام الخاص بالعلاج الصحي للمرضى الى الوصول بحالة المريض الى المستوى الجيد الذي يمكنه عن اداء الكثير من المهام والوظائف العملية المطلوبة وبالامكان الوصول الى هذا المستوى اعتماداً على وسائل علاج مختلفة من بينها العلاج الطبيعي.
طبيب العلاج الطبيعي على مستوى عال من التعليم خصوصاً في مجال الرعاية الصحية الطبيعية ولابد من تلقيه دروساً ضمن برنامج طبي خاص لا تقل مدته عن ثلاث سنوات قبل ممارسته اي نشاط علاجي.
هناك ايضاً امور لا تقل اهمية عن التعليم والترخيص فيما يتعلق بالاطباء وهي اثارة الحماس في نفوس الاطباء لتحقيق المزيد من الاهتمام بالمرضى وهذا يؤكد اهمية التجربة الانسانية والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة الى المرضى المحتاجين للعلاج الطبيعي ومن بين الخدمات التي يحتاج اليها هؤلاء المرضى الى جانب العلاج المباشر معرفة اسباب حدوث المرض وبواعث الألم وما يعانيه المريض من اوجاع مزمنة ولهذا يمكن القول بأن المهمة الاساسية للطبيب المعالج لا تتمثل فقط في ازالة الاوجاع او في وضع حد للآلام التي يعانيها المريض وانما ايضاً في معرفة الاسباب التي ادت الى ذلك.
لوحظ ايضاً احتمال اللجوء الى اجراء عمليات جراحية في بعض الاحيان الا ان هؤلاء المرضى قد يستمرون في الشعور بالألم خصوصاً هؤلاء الذين يعانون من اوجاع الظهر ولعلاج هذه الحالة يلجأ بعض المرضى الى تلقي بعض الحقن في الظهر وهؤلاء المرضى بصفة عامة يعتبرون الآلام المزمنة جزءاً لا يتجزأ من حياتهم اليومية والحقن التي يتلقونها تحقق تخفيفاً موقتاً للآلام التي يعانون منها.
الا ان اطباء العلاج الطبيعي لهم تفسيراتهم ووسائل العلاجية الخاصة في حالات معينة.
لوحظ ان الآلام المزمنة الاساسية تنتج في العادة نتيجة لحالات عدم التوازن في الجسم وحالات الركود والكسل والانحناء طويلاً وعدم استقامة الجسم اثناء المشي الى اوجاع الظهر والبطن بسبب اصابة العضلات في تلك الاجزاء من الجسم، والمعروف ان هناك الكثير من العضلات التي ترتبط بالعمود الفقري في جسم الانسان ومن بينها عضلات الجزع والبطن وكل عضلة ترتبط بعضلات اخرى واي خلل في احدى هذه العضلات ينشر الاوجاع في العضلات الاخرى المجاورة.
لهذا يهتم طبيب الطب الطبيعي بتشخيص الحالة جيداً ووصف الدواء اللازم الذي يشفي المريض في النهاية وهذا تقدم كبير في مجال الطب الطبيعي يفيد صحة الانسان ويخفف عنه الكثير من الآلام والمعاناة التي تحدث في بعض الاحيان.