الطرقي والرشيدي يصوِّبان على ميداليات “السكيت” الإمارات ترفع حصيلتها لثلاث ذهبيات ... وفضية لقطر بأثقال آسياد جاكرتا

0 9

يحمل الراميان عبدالله الطرقي ومنصور الرشيدي آمال وفد الكويت في الحصول على اولى الميداليات، عندما يخوضان اليوم منافسات المرحلة الثانية، للسكيت، بعدما تأهلا ضمن الثمانية الاوائل، في مستهل المنافسات امس، ضمن دورة الالعاب الآسيوية الـ18 المقامة حاليا في جاكرتا.
وحل الرشيدي والطرقي في المرتبتين الخامسة والسادسة على التوالي، بعدما نجحا في اصابة 73 طبقا من أصل 75 محاولة، لينافسا بقوة مع ستة رماة اخرين على المراكز الثلاثة الاولى، حيث حل الباكستاني عثمان شاند اولا مسجلا العلامة الكاملة، ويليه الكازاخستاني الكسندر بيتششنكو، ثم السعودي سعيد المطيري في المركز الثالث، متقدما على التايلندي غرانانت، بينما جاء الاماراتي سيف المنصوري سابعا، وفي المرتبة الاخيرة القطري رشيد حمد.
وعلى مستوى السيدات، حلت الرامية الكويتية ايمان الشماع في المركز السابع ضمن الثمانية الاوائل بمنافسات السكيت، حيث تمكنت من اصابة 70 طبقا من 75 محاولة، لتنافس ايضا على احدى الميداليات اليوم.
وفي منافسات الكراتيه، تلاشت آمال بطلنا محمد حسين في المنافسة على احد المراكز الثلاثة الاولى، بخسارته امام بطل ماليزيا 3-2، وفي وزن ما فوق 84 كغ، حقق السعودي طارق حامدي الميدالية البرونزية، مثله مثل الكازاخستاني دانيار يولداشيف. وآلت ذهبية هذا الوزن للإيراني سجاد كنج زاده، والفضية للفيتنامي مينه فونغ نغوين.
وفي منافسات الجوجيتسو التي شهدت توهجا عربيا، خسر لاعبنا ناصر فرج في الدور ربع النهائي بالمفاضلة امام الاردني غالب الحراحشه بعد التعادل 4-4، بينما واصل الإماراتيون أداءهم اللافت في الجوجيتسو، وحصدوا امس ثلاث ميداليات بينها ذهبية ثانية، بينما حقق الأردن فضية وبرونزية.
وتفوق فيصل الكتبي في وزن 94 كلغ محرزا الميدالية الذهبية، بينما آلت الفضية للأردني زيد سامي، والبرونزية للكوري الجنوبي ميينغسي هوانغ والكازاخستاني ريزات ماخاشيف.
كما حققت الإمارات ميداليتين في وزن 62 كغ، بفضية عمر الفضلي وبرونزية سعيد المزروعي.
وآلت البرونزية الثانية في هذه الفئة الى الأردني فريح الحراحشة.
وكانت الإمارات قد حققت اول من امس ذهبية وفضيتين في الجوجيتسو. وحصد حمد نواد ذهبية وزن تحت 56 كلغ بفوزه على مواطنه خالد البلوشي في النهائي، ونال طالب الكربي فضية في وزن تحت 69 كلغ، ومهرة صالح فضية وزن تحت 49 كلغ.
وتصدرت الإمارات ترتيب الميداليات بين الدول العربية، بثلاث ذهبيات (إحداهما لعلي اللنجاوي اول من امس في منافسات الدراجات المائية وجت سكي) وذهبيتي الجوجيستو، وأربع فضيات وبرونزية، يليها الأردن مع سبع ميداليات (ذهبية وفضية وخمس برونزيات)، ولبنان مع أربع ميداليات (ذهبية وفضية وبرونزيتان)، والعراق مع ذهبية صفاء راشد في رفع الأثقال، والسعودية وقطر مع ميداليتين (فضية وبرونزية)، والبحرين (فضية).

رقم قياسي لإيران في الأثقال
وحطم الرباع الإيراني سهراب مرادي، امس، الرقم القياسي العالمي في منافسات رفع الأثقال وزن 94 كلغ، والتي شهدت تحقيق القطري فارس حسونة الميدالية الفضية، وورفع مرادي (29 عاما) وزن 189 كلغ (خطف)، ليحطم بفارق كيلوغرام واحد الرقم السابق لليوناني أكاكيوس كاكياسفيليس، والذي يعود لعام 1999.
وعزز مرادي رصيده من الأرقام القياسية في هذه الفئة، اذ يحمل الرقم القياسي في فئة النتر (233 كغ)، وفي المجموع (417 كلغ).
وحقق مرادي ميدالية هذه الفئة امس، محققا رقما آسيويا جديدا في المجموع بلغ 410 كلغ، بعدما حقق 221 كلغ في النتر، الا أنه فشل في محاولة رفع 234 كلغ في النتر، وهي كانت كفيلة في حال نجاحها بتحطيم رقمه القياسي العالمي في هذه الفئة.
ويعد مرادي من أبرز الرباعين الإيرانيين في رفع الأثقال، ويحمل ذهبية أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، ولقب بطولة العالم 2017 في فئته.
وفي منافسات امس، حقق الرباع القطري الشاب حسونة (20 عاما) الميدالية الفضية، وهي الأولى في رفع الأثقال لقطر في آسياد 2018. ورفع حسونة مجموع 381 كلغ، علما أنه يحمل فضية بطولة العالم 2017.
وحل في المركز الثالث التايلندي سومبراديت سارات مع 380 كلغ.

احتجاج بحريني على اليابان
في العاب القوى، حلت العداءة السعودية يارا ابوالجدايل في المركز الثامن بمنافسات 100 متر، لتخرج من صراع المنافسة مبكرا، في حين سيكون سباق الماراتون للرجال محط جدل بعد تقدم البحرين بشكوى رسمية ضد العداء الفائز.
واشتكى العداء البحريني الحسن العباسي أمام لجنة الحكام معتبراً أنه تعرض للدفع من قبل العداء الياباني هيروتو اينوي. وانتهى السباق بفوز العداء الياباني فيما نال البحريني الفضية، علماً ان العداءين سجلا التوقيت ذاته 2.18.22 مع فارق في أعشار الثانية.
ودخل العداءان استاد جاكرتا مع نهاية السباق بلفته الاخيرة وهما متجاوران قبل ان يحقق الياباني أفضلية بسيطة.
وفي الـ50 مترا الأخيرة حاول العداء البحريني تجاوز منافسه إلا أنه بدا أنه فقد شيئاً من توازنه مع تلامس مع اينوي فيما ظهر أنه احتكاك بين الطرفين أدى لإبطاء العباسي.
وقال العباسي: “متصدر السباق دفعني، كان بإمكاني الفوز”. من جهته قال مدرب العداء البحريني غريغوري كيلونزو إن مدير المنتخب قدم شكوى رسمية.
وقال كيلونزو: “كان على وشك أن يسبق المتصدر لكنه (العداء الياباني) دفعه”. وأضاف: “تعرض للدفع وكان على وشك السقوط أرضاً.. حين رأى العداء الياباني أنه سيهزم قرر دفعه”.
من جهته قال اينيوي: “لا أعرف ماذا جرى قبل النهاية، كنت متفاجئاً لكنني لم اعلم ماذا حدث”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.