الطلاق فكَّك 14 % من الأسر الكويتية 46 ألف مطلقة العدد الأكبر منهن في الفئة العمرية بين 30 و34 عاماً

0 209

حيات: لا تُزوِّجوا بناتكم مبكراً قبل تخرجهن في الجامعة كحدٍّ أدنى

كتب ـ ناجح بلال:

دقت إحصاءات جديدة للهيئة العامة للمعلومات المدنية ناقوس خطر يضرب حاضر ومستقبل المجتمع والأسرة الكويتية، حيث أظهرت ارتفاع عدد المطلقات الى نحو 45 ألفاً و553 كويتية مقابل 20 ألفاً و871 مطلقاً من الذكور، ليبلغ اجمالي المطلقين 66 ألفاً من أصل 487 ألف كويتي، بنسبة 14 في المئة من اجمالي المتزوجين.
وأوضحت الاحصائية ان “عدد المتزوجين من المواطنين الذكور بلغ 238 الفاً و777 مواطناً، مقابل 173الفا و533 غير متزوج، فيما بلغ عدد المتزوجات 248 الفا و716 مواطنة، مقابل 155 الفا و533 غير متزوجة”، مسجلة في الوقت ذاته وجود نحو 25 ألفاً و835 أرملة من الكويتيات، مقابل 3 الاف و196 أرملا.
ولفتت الى ان “الشريحة الأكبر من المطلقات الكويتيات في الفترة العمرية بين 30 و34 عاماً بإجمالي 6378 مطلقة، في حين مثلت الفئة العمرية من 15 إلى 19 سنة الأقل عدداً بواقع 129 حالة”، مبينة أن “الشريحة العمرية للذكور المطلقين بين 30 و34 عاما الأكبر عددا بإجمالي 3 آلاف و823 حالة، والفئة العمرية بين 15 و19 عاما الأقل بإجمالي 9 حالات فقط”.
من جهتها، رأت رئيسة جمعية الحرية الكويتية إيمان حيات أن “ثقافة المجتمع المتعلقة بالزواج هي السبب في تزايد معدلات الطلاق”، مبينة ان “المرأة تتجه للزواج من اجل ارضاء المجتمع حتى لا يقال عنها “عانس”، في حين لا يهتم الرجل بالزواج الا من امرأة موظفة”.
واعتبرت حيات في تصريح الى “السياسة” ان ارتفاع أعداد المطلقات مقابل المطلقين من الرجال يظهر ان المطلقات يعزفن عن الزواج مرة ثانية لأسباب منها أن المرأة الآن متعلمة وموظفة وتستطيع الاعتماد على نفسها فضلا عن المساعدات الاجتماعية التي تقدم لها، داعية الى “الحد من تقديم المساعدات للمطلقات لعدم تشجيع الظاهرة والحد من الاتكالية”.
وأعربت عن الاسف لوجود مئات حالات الطلاق لفتيات دون 20 عاما، متسائلة: “كيف وافقت أسر الفتيات على تزويج بناتهن بسن صغيرة وفي مرحلة المراهقة وعدم النضح؟! لا بد من توعية المجتمع بمخاطر الزواج في سن صغيرة وقبل تخرج الفتاة في الجامعة كحد أدنى، وتغيير ثقافة المجتمع تجاه كلمة العنوسة حتى لا ترغم الفتاة على الزواج مبكرا خوفا من إلصاقها بها.

You might also like