العائدون من طهران دخلوا “الحجر المنزلي” "الموانئ" أوقفت استقبال جميع السفن القادمة من إيران

0 107

الدلال لوزير الصحة: ما إجراءاتكم لضمان خُلوِّهم من “كورونا”؟

كتب – مروة البحراوي وعبدالناصر الأسلمي:

دخل المواطنون العائدون من إيران في حجر صحي منزلي مع تواصل يومي معهم من قبل وزارة الصحة لقياس درجات الحرارة والاطمئنان على سلامتهم وسلامة المخالطين.
وأعلن المتحدث الرسمي باسم الصحة د.عبدالله السند عن وصول ست دفعات لرحلات قادمة من العاصمة الإيرانية تقل نحو 800 مواطن، مطمئناً أن جميعهم بحالة صحية جيدة ولم تظهر عليهم أي أعراض لفيروس “كورونا المستجد”.
وأوضح السند أن “تحويل جميع العائدين إلى الحجر المنزلي إجراء صحي ومعمول به في الأقسام الوقائية وفق التوصيات الدولية لمنع العدوى، والوزارة طبقت شروط الحجز على الجميع مع التشديد على عدم مخالطة الآخرين خلال فترة الحجز”، مشيرا إلى أن الوزارة أخذت عناوين جميع العائدين واتبعت معهم الاجراءات الاحترازية المتبعة من بداية ركوب الطائرة وحتى وصولهم إلى مطار الكويت.
وإذ شدد السند على “أن مواجهة شائعات كورونا مسؤولية مشتركة، والصحة تقوم بدورها في التصدي لهذه المشكلة”، دعا “المواطنين والمقيمين أيضا إلى القيام بدورهم في الكف عن تداول الأخبار غير الدقيقة ومجهولة المصدر”، مؤكدا “نحن نتبع الشفافية الإعلامية وعند ظهور أي حالة سنعلن عنها”.
نيابيا، وجه النائب محمد الدلال سؤالا الى وزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح حول احتمالية وصول “كورونا” البلاد في ظل احتمالية اصابة عدد من المواطنين القادمين من ايران به، متسائلا: ما إجراءات وزارة الصحة العامة تجاه القادمين من مواطنين ومقيمين أو الزائرين في المطار والمنافذ الحدودية الأخرى، وما إجراءات الوقاية في هذا الشأن؟ وهل يوجد تنسيق بين وزارة الصحة وشركة الخطوط الجوية الكويتية فيما يتعلق بإجراءات السلامة والوقاية الصحية الخاصة بإيقاف الرحلات من عدد من الدول وإليها.
على خط مواز، أوقفت مؤسسة الموانئ استقبال جميع سفن البضائع والركاب والدوب واللنجات الخشبية القادمة من إيران إلى موانئ الشويخ والشعيبة والدوحة لإشعار آخر، مبينة أن قرارها ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذھا للحيلولة دون دخول الفيروس إلى البلاد.

You might also like