العالم يتنفس جُسيمات بلاستيك

0 41

باريس- د ب أ: أكد باحثون فرنسيون أنهم اكتشفوا جسيمات بلاستيك دقيقة الحجم يمكن أن تنتقل عبر الغلاف الجوي إلى مناطق بعيدة جدا عن منشئها.
توصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد تحليلات أجروها في منطقة جبال البرانس الفرنسية، وقالوا إنهم وجدوا أن الجسيمات البلاستيك موجودة في هذه المناطق بواقع 365 جسيما في كل متر مربع.
ومما ورد في دراستهم التي نشروا نتائجها في العدد الحالي من مجلة “نيتشر جيوساينس” المتخصصة” أن كان من المفترض حتى الآن أن الجسيمات البلاستيك تصل المناطق البعيدة عبر الأنهار خاصة، والتي تنقل الجزيئات البلاستيك للبحر”، لكن دراستهم أكدت” أن الغلاف الجوي طريق مهم في نقل هذه الجسيمات إلى مناطق بكر ونائية عن المدنية الحديثة، وما تعانيه من تلوث بيئي”.
فحص الباحثون تحت إشراف ستيف و ديوني ألين، من معهد أبحاث “ايكولاب” في بلدة كاستانيت تولوسان منطقة قليلة السكان في منطقة جبال البيرينيه بين عامي 2017 و 2018، وعلى مدى خمسة أشهر شتوية، وتقع هذه المنطقة بعيدا جدا عن المدن الكبيرة والمراكز الصناعية والمساحات الزراعية الكبيرة.
و تتوقف كمية الجسيمات البلاستيك التي تتراكم في منطقة ما على عوامل عدة، من بينها ظواهر الطقس مثل الأمطار والثلوج والرياح القوية.
واستنتج الباحثون من نماذج حاسوبية أن الجزيئات البلاستيكية تعود لمصادر تقع على بعد يصل إلى 95 كيلومترا من المناطق التي عثر فيها عليها.
وفي هذا النطاق تقع مدن أصغر، لا يصل عدد سكانها في الأغلب إلى 25 ألف نسمة، ولكن ليس فيها مدن كبيرة مثل تولوز أو سرقسطة.
المقصود بالجسيمات البلاستيكية هو جزيئات البلاستيك التي يقل حجمها عن خمسة ميليمترات، وهي تضم بذلك الأجسام البلاستيكية الناتجة عن الاحتكاك في عالم أدوات التجميل، وعند الغسيل، والألياف الاصطناعية التي تنطلق في الهواء، بالإضافة للجسيمات البلاستيكية الناتجة عن احتكاك إطارات السيارات بالأسفلت.

You might also like