العاهل الأردني لإعادة إحياء عملية السلام استناداً إلى حل الدولتين إسرائيل واصلت البحث عن منفذ عملية بركان ونفذت اعتقالات في قريته

0

عواصم – وكالات: أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، ضرورة إعادة إحياء عملية السلام، استناداً إلى حل الدولتين ووفقاً لقرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، وبما يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو العام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.
وشدد الملك عبدالله الثاني خلال استقباله أول من أمس، زعيم حزب “العمل” الإسرائيلي آفي غاباي، على أن قضية القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي على أساس حل الدولتين، مؤكداً استمرار عمان في القيام بدورها التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة.
من جانبه، أعرب غاباي عن تقديره لأهمية اتفاقية السلام بين إسرائيل والأردن، ولجهود الملك عبدالله الثاني لتعزيز الاستقرار في المنطقة. وأكد التزامه بتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين على أساس حل الدولتين، بصفته السبيل الأمثل لتحقيق السلام والأمن “طويل المدى” لإسرائيل.
وتركز اللقاء على استعراض التطورات المرتبطة بعملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيليي.
في سياق متصل، أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في اتصال هاتفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس، موقف بلادها والاتحاد الأوروبي الداعم لتحقيق السلام وفق حل الدولتين.
وأطلعت ميركل، عباس على نتائج لقاءاتها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو” خلال زيارتها لإسرائيل نهاية الأسبوع الماضي.
في المقابل، وضع عباس ميركل في صورة آخر المستجدات، سواء فيما يتعلق بالعلاقة مع إسرائيل، أو الولايات المتحدة، مؤكداً التزامه بالعمل السياسي وعدم رفض المفاوضات “إلا أنها يجب أن تكون مبنية على حل الدولتين على حدود العام 1967، وقرارات الشرعية الدولية، ومن خلال آلية دولية متعددة الأطراف مثل 5+1”.
من ناحية ثانية، واصلت القوات الإسرائيلية أمس، البحث عن الفلسطيني منفذ عملية منطقة بركان الصناعية.
وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عبر حسابه على موقع “تويتر”، إن قوات الأمن “تواصل مطاردة منفذ العملية الإرهابية في بركان … وحركت قوات الأمن في قرية شويكة التي انطلق منها ونفذت اعتقالات عدة”.
على صعيد آخر، اعتقلت القوات الإسرائيلية فجر أمس، 13 فلسطينياً في الضفة الغربية، بينهم خمس نساء وطفل. وذكر نادي الأسير الفلسطيني في بيان، أن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة مواطنين من مدينة طولكرم، بينهم والدة وشقيقتا الشاب أشرف نعالوة، الذي تتهمه سلطات الاحتلال بتنفيذ عملية اطلاق النار في بركان.
إلى ذلك، أصيب 29 فلسطينياً ليل أول من أمس، برصاص قوات الاحتلال بعد أن فتحت بحرية الاحتلال نيران أسلحتها صوب المشاركين في مسيرة بحرية شمال غرب قطاع غزة.
من جهة أخرى، أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله أمس، عن تشكيل لجنة تحقيق في ملابسات تسريب عقار تاريخي في شرق القدس إلى جمعية استيطانية إسرائيلية.
وذكرت الحكومة الفلسطينية في بيان، أن الحمدالله شكل لجنة تحقيق لـ”الوقوف على حقيقة وملابسات قضية عقار القدس ومساءلة الأطراف ذات العلاقة بهدف الإطلاع على الوثائق المتعلقة بالموضوع”، مضيفة إنه سيتم إعلان نتائج التحقيق فور انتهاء اللجنة من إنجاز مهمتها وملاحقة المتورطين وتقديمهم للعدالة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × 5 =