العاهل البحريني يستقبل الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني

•عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى مستقبلا الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني (بنا)

المنامة – وكالات: استقبل العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى أمس، الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، والوفد المرافق له، وذلك بمناسبة زيارته للبلاد.
واستعرض الملك حمد بن عيسى مع الشيخ سلطان بن سحيم العلاقات الاخوية التاريخية والعائلية الوثيقة التي تجمع الشعبين الشقيقين.
وأقام الملك حمد مأدبة غداء تكريماً للشيخ سلطان بن سحيم والوفد المرافق له.
من جهة أخرى، أكد رئيس الوزراء البحريني الشيخ خليفة بن سلمان، عمق العلاقات السياسية والأمنية والعسكرية التي تربط المملكة مع الولايات المتحدة، وما تشهده من تطور ونمو يدعم جهود تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.
وأشاد الشيخ خليفة بن سلمان خلال لقائه السفير الأميركي لدى البحرين جاستن سيبيريل أول من أمس، بالجهود التي تبذلها الولايات المتحدة في حفظ أمن واستقرار المنطقة والعالم، وفي مواكبة التحديات التي تواجه دول المنطقة وفي مقدمها الإرهاب والتصدي له”.
وشدد على أنه “لا خلاف على حرمة الدم في الأديان السماوية كافة، التي تمنع قتل النفس بغير حق وتدعو للسلام والتعايش والأمن والأمان للإنسانية”.
من جانبه، ثمّن السفير الأميركي جهود البحرين الهادفة إلى مزيد من التطور والازدهار والتنمية، مشيداً بحرص حكومتها على تعزيز علاقات التعاون مع بلاده.
وبحث الجانبان في تطورات الأوضاع ومستجداتها على الساحتين الإقليمية والدولية.
إلى ذلك، أعلنت وزارة التربية والتعليم في مملكة البحرين أمس، سحب كتاب مدرسي تم طباعته خارج البلاد ورد فيه اسم “الخليج الفارسي”، وهي التسمية التي تطلقها إيران على الخليج العربي.
ونقلت وكالة الأنباء البحرينية “بنا” عن مدير إدارة العلاقات العامة بالوزارة فواز الشروقي قوله، إنه تم التعاقد مع مؤسسة أجنبية لطباعة كتاب اللغة الإنجليزية للصف الثالث الابتدائي.
وأوضح أن الجهات المختصة بالوزارة سلمت هذه المؤسسة المواد والخرائط المناسبة لتضمينها في الكتاب، وبينها خريطة للخليج العربي.
وأضاف إنه “عند طباعة الكتاب استبدلت المؤسسة الخريطة بأخرى مكتوب عليها (الخليج الفارسي) بخط صغير جداً”.
وأشار إلى أن الوزارة اتخذت الإجراءات اللازمة في هذا الشأن، ومنها تحميل المؤسسة المسؤولية الكاملة عن الخطأ، حيث قدمت المؤسسة اعتذارها، موضحاً أن المؤسسة “تحملت تكلفة إعادة طباعة 17 ألف نسخة من الكتاب بعد تصحيح الخطأ الذي ارتكبته، وتم توزيع الكتب الجديدة المعدلة على المدارس”.