العبادي: لن نجازف بمصالح العراق إرضاء لإيران الصدر يرفض "خلطة العطار": نريد حكومة ذات قرار عراقي

0

بغداد- وكالات: شنَّ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أمس، هجوماً مزدوجاً على إيران وحليفها المُقال من رئاسة هيئة “الحشد الشعبي” فالح الفيّاض، مؤكداً أنه لن يجازف بمصالح شعب العراق إرضاء لإيران، ومحذراً الفياض من مقاضاته في حال تحدّث باسم “ائتلاف النصر” الذي يترأسه العبادي، فيما جدد زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر رفضه دخول الحكومة المقبلة إذا تشكلت بالمحاصصة والطائفية، وبما سمّاها “خلطة العطار”. (تفاصيل ص11)
وأكد العبادي، في تصريح لـ”سكاي نيوز عربية” أمس، أن فالح الفياض، الذي أُعفيَ الخميس الماضي من مهامه كمستشار للأمن الوطني وأقيل من رئاسة هيئة “الحشد الشعبي” وجهاز الأمن الوطني، “لا يمثل (ائتلاف النصر)”، محذراً إيّاه من “مقاضاته إذا تحدّث باسم الائتلاف”.
وإذ أعلن العبادي أنه سيشارك في جلسة البرلمان العراقي اليوم بصفته رئيساً للوزراء، قال، رداً على سؤال: “إن الأمانة التي نحملها تستدعي منا عدم المجازفة بمصير شعبنا لإرضاء إيران أو أي دولة جارة أخرى”. وأضاف أن “ائتلاف النصر سيحضر غداً (اليوم الإثنين) إلى البرلمان، وأنا كذلك بصفتي رئيسَ مجلس وزراء وفائزاً في الانتخابات، لكنني لن أؤدي اليمين الدستورية لأن ذلك سيمنعني من أداء مهامي التنفيذية”.
من جهة أخرى، أعلن العبادي أن تحقيقاً سيُجرى في التسمم الذي حصل في البصرة، مؤكداً أن “ليس من حق دولة جارة أن تقطع مياه نهر الكارون عن شط العرب (…) سنتحدث معهم (الإيرانيين) بخصوص ذلك”.
إلى ذلك، جدّد زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر، في تغريدات على “تويتر” ليل أول من أمس، رفضه دخول الحكومة المقبلة إذا تشكلت بالمحاصصة والطائفية. وقال: “لن نعود للمربع الأول، ولا عودة للمحاصصة والطائفية والعرقية والفساد والهيئات الاقتصادية وخلطة العطار… وإن عادوا فلن نشاركهم، ولن نشركهم، بل سنعارضهم تحت قبّة مجلس النواب (…) نريد حكومة ذات قرار عراقي تخدم المواطن عبر وزارات تكنوقراط مستقلة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد + 4 =