العبادي والصدر وعلاوي والحكيم يتفقون على تشكيل الكتلة الأكبر مقتل جندي أميركي وإصابة آخرين في تحطم مروحية بالعراق

0 7

بغداد – وكالات: اتفقت قوائم “النصر” و”الوطنية” و”سائرون” و”الحكمة”، على تشكيل نواة لتكوين الكتلة الأكبر بالبرلمان العراقي وتشكيل الحكومة المقبلة.
وذكرت القوائم الأربع في اجتماع ببغداد، ليل أول من أمس، أنه “بقرار عراقي وطني نابع من مصلحة بلدنا، واستجابة لمطالب المواطنين، اتفقنا على تشكيل نواة لتحالف يسعى إلى تشكيل الكتلة البرلمانية التي تتمكن من تشكيل الحكومة”، مضيفة إنه “تقرر في الاجتماع الانفتاح على شركاءنا الآخرين للمساهمة معا في تشكيل هذه الكتلة”.
وأشارت إلى أن التحالف المعلن “عابر للطائفية ويرفض المحاصصة بكل أشكالها”، مؤكدة عزم الكتل المتحالفة على “تشكيل حكومة تعمل بجد على تقديم الخدمات والإعمار، وإعادة النازحين، ومحاربة الفساد، ومحاسبة المفسدين … وتقديم دماء جديدة من أبناء بلدنا ليساهموا بإدارة الدولة خلال المرحلة المقبلة”.
وستضم الكتلة التي ستتشكل من هذه التحالفات نحو 160 نائباً كبداية بانتظار انضمام القوى الكردية إليها ونواب من قوائم أخرى لإعلانها الكتلة الأكبر في البرلمان الجديد.
إثر الإعلان عن التحالف الجديد، قال زعيم تحالف “سائرون” مقتدى الصدر إن “ما تمخض عن اجتماع نواة الكتلة الأكبر هو خطوة جبارة نحو وضع أفضـل”.
في المقابل، أشار هشام الركابي مدير المكتب الإعلامي لزعيم “ائتلاف دولة القانون” نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي في بيان، أمس، إلى أن “تحالفات أخرى ستشكل اليوم (أمس)، كتلة كبيرة تضم خمسة أطراف”.
وقال إن “اتصالات جارية بين تحالفات القانون بزعامة المالكي والفتح بزعامة هادي العامري، الممثل للحشد الشعبي، والحزبين الكرديين (الاتحاد الوطني) و(الحزب الديمقراطي) والمحور الوطني للقوى السنية”.
على صعيد آخر، دعت الولايات المتحدة أمس، إلى تشكيل الحكومة العراقية الجديدة على أسس وطنية تحفظ مصالح البلاد وسيادتها وتكافح الفساد وتلبي مطالب المواطنين، وذلك بعد أن أكد الرئيس العراقي فقد أكد الرئيس فؤاد معصوم عزمه دعوة مجلس النواب الجديد إلى الانعقاد خلال الفترة الدستورية البالغة 15 يوماً.
وذكرت السفارة الأميركية في بغداد في بيان، إن الولايات المتحدة وبموجب اتفاقية الإطار الستراتيجي الموقعة بين البلدين العام 2008، تدعم عراقاً مستقلاً وذا سيادة بشكل كامل، ونأمل أن يتم تشكيل الحكومة المقبلة على أساس وطني لمواصلة التقدم في محاربة تنظيم داعش ومكافحة الفساد وحماية الشعب العراقي والسعي إلى إنجاز إصلاحات اقتصادية أساسية وبناء علاقات قوية مع بقية العالم للمساعدة على تلبية المطالب المشروعة للشعب العراقي”.
ورحبت بمصادقة المحكمة الاتحادية العليا على نتائج الانتخابات البرلمانية العام، مضيفة “سعداء بالتزام قادة العراق المنتخبين حديثاً بتشكيل حكومة جديدة بموجب الجدول الزمني الدستوري للعراق”.
وأشارت إلى أن “تشكيل الحكومة الجديدة هو مسألة عراقية صرفة، وينبغي أن يتحقق بالأسلوب الذي يحمي المصالح والسيادة الوطنية للعراق”.
إلى ذلك، سيترأس النائب في كتلة “التحالف المدني الديمقراطي” محمد علي زيني (79 عاماً)، المنضوية تحت تحالف “سائرون”، أول جلسة للبرلمان، باعتباره أكبر النواب سناً، والتي سيتم خلالها انتخاب رئيس للبرلمان ونائبين له.
وينتخب النواب رئيساً للبرلمان ونائبين له بالغالبية المطلقة في الجلسة الأولى، ثم ينتخب البرلمان رئيساً للجمهورية بغالبية ثلثي النواب خلال 30 يوماً من انعقاد الجلسة الأولى.
من جهة أخرى، أعلن التحالف الدولي ضد “داعش” في العراق أمس، عن مقتل جندي أميركي وإصابة آخرين في تحطم مروحية بالعراق أول من أمس.
وأضاف “ليس هناك ما يدل على أن التحطم وقع بسبب نيران معادية فيما تخضع الواقعة للتحقيق”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.