العبادي يحذر من تضخيم “داعش” وواشنطن تتعهد الوقوف مع العراق رفض لاقتصار إعادة فرز نتائج الانتخابات البرلمانية على الصناديق المطعون فيها

0

عواصم – وكالات: حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مما وصفه تضخيم تحركات تنظيم “داعش” في بلاده، مؤكدا ان العراق “قهر الارهاب ونجح بتوحيد صفوف ابنائه”.
وقال إن من وصفهم بـ”المرجفين يريدون اثارة الشائعات والخوف ويضخمون من اعمال العدو وهم خطر داخلي”، مضيفا ان “الارهابيين الذين هم اكبر خطر على الاسلام ارادوا حرف الدين الاسلامي عن منهجه الوسطي عن طريق الجهل، ولكن الوحدة بين العراقيين قهرت الارهاب وداعش وجمعت الناس بمختلف اطيافهم”، مبينا ان حكومته ستعيد بناء كل ما دمره الارهاب ولاسيما بناء الانسان.
في غضون ذلك، جددت الولايات المتحدة دعمها للعراق في ملاحقة عناصر “داعش”.وأشاد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، في اتصال هاتفي مع العبادي “باستمرار الحكومة العراقية في ملاحقة عصابات داعش والقضاء عليها”.
وقال “إن الولايات المتحدة ملتزمة بدعمها للعراق الذي حقق انتصارا كبيرا على عصابات داعش الإرهابية وحرر أراضيه”.
وأكد أن بلاده مع “عراق مستقل ومستقر ومزدهر وموحد وهو ما يسير عليه العراق حاليا وندعمه”.من جانبه، أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، أن القوى السياسية تسعى لتشكيل حكومة قوية قادرة على النهوض بالواقع العراقي، مضيفا أن “العراقيين مصرين على إنجاح التجربة الديمقراطية”.
بدوره، دعا ائتلاف “دولة القانون” برئاسة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، إلى تشكيل حكومة ذات برنامج وطني، داعيا لاحترام الدستور والالتزام بالسياقات القانونية، مضيفا ” لا نقف مع أي إجراء يدخل البلاد في فراغ دستوري أو يعتمد على سياقات غير دستورية”.
على صعيد آخر، أعلنت الجبهة التركمانية رفضها لقرار القضاة المكلفين بمهام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، باقتصار إعادة العد الفرز اليدوي للأصوات بالانتخابات البرلمانية الأخيرة، على الصناديق المطعون فيها فقط، مؤكدة انه “يخالف النص التشريعي وقرار المحكمة الاتحادية العليا”.
وجددت مطالبتها بإجراء العدّ والفرز اليدوي لجميع صناديق الاقتراع في محافظة كركوك، جراء حدوث تلاعب في الانتخابات بالمحافظة.
على صعيد متصل، أكد رئيس لجنة تقصي الحقائق البرلمانية الخاصة بالانتخابات العراقية النائب عادل نوري، أن عملية العد والفرز اليدوي لصناديق الاقتراع يجب أن تكون بشكل مطلق وتعمم بنسبة 100 في المئة، محذرا من أي محاولات أو تفسيرات من أي جهة كانت للتحايل ومحاولة لجعل العد والفرز جزئيا.
ميدانيا، أعلن قائد عمليات ديالى مزهر العزاوي، انتهاء عملية حمرين العسكرية، مؤكدا تدمير المحكمة الشرعية لتنظيم “داعش” تحت الأرض، ومعسكر داعشي و10 مضافات.
وفيما كشفت أنباء ومصادر أمنية مسؤولة في وقت سابق عن تحرير المختطفين الستة لدى “داعش” خلال عملية أمنية نفذت، أول من أمس، دعت قيادة العمليات العراقية وسائل الإعلام إلى توخي الدقة بشأن المختطفين، موضحة في بيان، بذل جهود مكثفة لتحريرهم، داعية إلى “عدم بث شائعات غير صحيحة عن اطلاق سراحهم حفاظا على أرواحهم”.وأفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، بمقتل أحد أبرز قادة تنظيم “داعش” المدعو ملا نوزاد الجوالي، في اشتباكات جنوب المحافظة، بينما قتل مدني وأصيب آخران في هجوم لـ”داعش” على قرية بكركوك.
وأعلنت قيادة شرطة محافظة نينوى اعتقال 11 من عناصر “داعش” الإرهابي خلال الساعات الـ72 الماضية، مطلوبين قضائياً في مناطق متفرقة من محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

إحدى عشر − ثلاثة =