العبادي يدعو السياسيين إلى تجاوز الخلافات وتوحيد الصفوف

بغداد – كونا:
دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أمس، السياسيين العراقيين إلى تجاوز خلافاتهم وتوحيد الصفوف، محذراً من أن “الخطر الأمني مازال قائماً رغم المكاسب التي حققتها القوات الأمنية على الأرض”.
وقال العبادي في ملتقى للشباب العراقي إن بلاده تتعرض لتحد أمني متمثل “بالعصابات الإرهابية” وهو خطر مازال قائماً على الرغم من اقتراب القوات العراقية من تحرير مدينة الموصل واستعدادها لتحرير الفلوجة، داعياً إلى الحوار بين الكتل السياسية للتوصل إلى حلول لما تمر به بلاده.
واستغرب حالة الاتهامات المتبادلة بين بعض السياسيين رغم وقوع تفجيرات في عدد من المناطق، موضحاً “أن الخلافات والصراع السياسي في ديالى أدى إلى تداعيات للإرهاب في بغداد”.
واعتبر أن الخلافات والصراعات السياسية وتعطيل عمل البرلمان ساهمت هي الأخرى بتصاعد العمليات الإرهابية، لافتاً إلى أن القوات العراقية “تحارب وتقاتل جماعات إرهابية لا تؤمن بأي لغة للحوار”.