أكد إنجاز عدد من المستشفيات بنهاية 2016

العبيدي: التأمين الصحي للمتقاعدين في عهدة المحاسبة وخطتنا التوسع في المراكز الصحية أكد إنجاز عدد من المستشفيات بنهاية 2016

وزير الصحة د.علي العبيدي وقيادات الوزارة في جولة على مركز صباح الأحمد الصحي بعد تدشينه

كتبت ـ مروة البحراوي:
أعلن وزير الصحة د.علي العبيدي ان مشاريع مستشفيات الاميري والصباح والأمراض السارية ومركز الكويت لمكافحة السرطان سيتم انجازها بنهاية 2017 بداية 2018، ولفت إلى أن الوزارة افتتحت 98 مركزا صحيا وتقوم حاليا على تأهيل 5 مراكز أخرى إلى جانب افتتاح العديد من المشاريع الصحية الاخرى لتغطية الحاجة المتزايدة للخدمات الصحية في البلاد.
وفيما يخص التأمين الصحي للمتقاعدين قال العبيدي: أن الكتب لاتزال متداولة بين وزارة الصحة وديوان المحاسبة، وأنه على ما يبدو ان المسئولين في الديوان ينتظرون إقرار ميزانية (2016/ 2017) لاتخاذ اللازم في هذا الامر.
وأكد العبيدي في تصريح صحافي على هامش تدشين مركز صباح الاحمد الصحي أمس بمنطقة الأحمدي الصحية أن الوزارة لديها خطة للتوسع في إنشاء مراكز جديدة، وذلك فيما يخص الجانب الإنشائي، أما الجانب التطويري فخطة عمل الحكومة تضع الكويت في مقدمة الدول من حيث التصدي للأمراض المزمنة غير المعدية، وتسعى الى ان تكون مركزا إقليميا للتصدي لهذه الأمراض، من خلال مكافحة هذه الامراض لاسيما أن الكويت من اكثر الدول ارتفاعا في معدلات الإصابة بالأمراض المزمنة غير المعدية، لذلك يجب علينا وضع الخطط وتنفيذ المشاريع والخطط الستراتيجية لمواجهتها، وفي سبيل ذلك تعمل الوزارة حاليا على تنظيم ورشة عمل بالتعاون مع شركة جونسون آند جونسون لمكافحة السمنة بحضور جهات إعلامية كثيرة مثل وزارة الشباب والتربية والأطباء من مختلف التخصصات وتمنى أنجاز العمل وتقديمه بالشكل المخطط له.

“بعد طول انتظار”
وحول مركز صباح الاحمد قال العبيدي: إننا نفتتح اليوم مركزا جديدا ضمن مراكز الرعاية الصحية الأولية في الكويت، وهو يقع في منطقة سكنية جديدة طال انتظار أهلها للخدمات الصحية فيها، لكننا بعد إستلامنا المركز من المؤسسة العامة للرعاية السكنية قمنا خلال فترة وجيزة بالتعاون مع الوكيل والوكلاء المساعدين ومنطقة الأحمدي الصحية بسرعة إنجاز هذا المركز لتقديم الخدمات الصحية لأهل المنطقة.
واضاف أن المركز الجديد يرفع عدد المراكز التي تخدم سكان منطقة الأحمدي الصحية “محافظتي الاحمدي ومبارك الكبير” الى 23 مركزا، تم انشاؤها وتجهيزهما وفقاً لأحدث المواصفات العالمية، وبما يحقق الخصوصية ويحقق السلامة والأمان للمرضى.
ولفت إلى أنه يضم عيادات للطب العام وطب العائلة ولرعاية الامومة والطفولة والأسنان والأمراض المزمنة وعلاج السكري، بالإضافة إلى خدمات المختبرات والصيدلية والخدمات التمريضية وخدمات الصحة العامة، ويعمل حاليا من السابعة صباحاً وحتى الحادية عشرة ليلاً، إلى أن يتم تمديد ساعات العمل به ضمن سياسة وخطة الوزارة لتمديد ساعات العمل بمراكز الرعاية الصحية الأولية.

“أحدث المواصفات”
واشاد العبيدي بكل من ساهم بالتخطيط وتنفيذ مركز صباح الأحمد الصحي وتجهيزه بالأجهزة والمستلزمات الحديثة وتوفير القوى العاملة اللازمة لتشغيله من الأطباء والصيادلة والهيئة التمريضية والفنيين والإداريين، مؤكدا حرصهم على التفاني في العمل لتقديم الرعاية الصحية المتكاملة والمراعية لمعايير الجودة وسلامة المرضى للجميع، وبصفة خاصة للأطفال ولكبار السن ولذوي الاحتياجات الخاصة.
وقال: ان الطواقم الطبية حريصة على التواصل المستمر مع جميع الجهات الحكومية وغير الحكومية والمجتمع المدني وجمعيات النفع العام، لدعم المبادرات المجتمعية وتعزيز الصحة والتوعية بالأنماط الصحية للحياة، علاوة على التصدي لعوامل الخطورة التي تؤدي إلى زيادة معدلات انتشار الأمراض المزمنة، وفي مقدمتها التدخين والخمول البدني والتغذية غير الصحية وزيادة الوزن والسمنة، وبما يتفق مع برنامج عمل الوزارة ضمن برنامج عمل الحكومة والخطة الإنمائية للدولة.

“مستشفى جديد”
بدوره اكد مدير منطقة الاحمدي الصحية د. عبداللطيف السهلي ان المركز الجديد يخدم اهالي المنطقة التي تضم حاليا 2200 وحدة سكنية من أصل 11 الف وحدة، مرجحا زيادة ساعات العمل في المركز بعد اكتمال القوى العاملة بداخله، من اطباء وممرضين واداريين، إلى جانب إدخال أربعة مراكز اخرى للخدمة فور تسلمها من المؤسسة العامة للرعاية السكنية.
ونوه السهلي الى أن المركز يتضمن عيادات للطب العام والأسنان وغيرها من العيادات الرئيسية التي تخدم المرضى، وأشار إلى تخصيص 80 ألف متر مربع لانشاء مستشفى جديد في منطقة صباح الاحمد.