العب بعيد زين و شين

0 135

طلال السعيد

الى كل من يستهدف دولة الكويت، أو يحاول أن يسيء لها عامداً متعمداً أو موعزا له أو بقصد او من دون قصد، نقول لكل من يعنيهم الامر: الشعب الكويتي موقفه لا يختلف عن موقف الدولة الرسمي، فنحن نقف موقف الحياد الإيجابي تجاه الخلافات الخليجية، فكلهم اشقاؤنا، ولسنا مع هذا ضد ذاك، نحاول إعادة اللحمة الخليجية، وخطوطنا مفتوحة مع الجميع، ونتبنى المصالحة الخليجية التي قد لا تكون الأجواء مهيأة لها حاليا الاّ انها مقبلة لامحالة، فالوضع الإقليمي والعالمي يفرض علينا العودة الى الصيغة القديمة لـ”مجلس التعاون” ما لم يكن الاتحاد هو البديل، وهذا ما تعلمناه من سياسة اميرنا المفدى، حفظه الله ورعاه، فنحن نسير على نهجه ونتبع خطاه، وفي الوقت نفسه لن يستطيع أحد ان يستفزنا، ولا يقدر كذلك ان يجرنا الى الدخول في تلك الخلافات الجانبية التي سوف يأتي عليها يوم وتنتهي، فيتصالح الخصوم، ويصبح العدو هو من وقف مع هذا ضد ذاك.
قد يخرج من بيننا صوت أوأصوات شاذة هي بالتأكيد لا تمثل الموقف الرسمي، ولا تؤثر كذلك بالموقف الرسمي الذي تتبناه أغلبية الشعب الكويتي، وتلتزم به عن قناعة تامة بالسياسة الخارجية للدولة التي أرسى دعائمها اميرنا المفدى على أسس ثابتة منذ الاستقلال.
الآن هناك محاولات كثيرة لجرّنا الى ساحة الخلافات، وهناك من يندفع ويقحم نفسه بتلك الخلافات؛ متصورا ان الوطنية تتطلب ذلك، مع العلم ان الجهات الرسمية تصدت للموقف، وقالت كلمتها وهذا يكفي إلا ان البعض يصر على الاستمرار في الاخذ والعطاء من دون تفكير بالعواقب.
الآن حديث الناس عن خلية حزب “الاخوان” الإرهابية التي تم إلقاء القبض عليها، وتركيز الناس على ضرورة الكشف عن الكفلاء والجمعيات الخيرية التي تصرف وتتسترعليهم، وضرورة إلغاء تراخيصها، والمتضررون من هذا الموقف الشعبي تلقفوا غلطة مذيعة “العربية”ونفخوا فيها لأشغال الناس عن الحديث عن الكفلاء والمتسترين، فهل نقع بالشَرك وننشغل بما لا يهم عما هو أهم، فنحن نستطيع ان نعطي مذيعة “العربية” ما تستحق من اهتمام، لكن اهتمامنا التام توحيد جهودنا ضد من يريد الإضرار بِنَا من خلال إيواء المطلوبين والخلايا الإرهابية، فليعب ولكن بعيدا عنا… زين.

You might also like