العتيبي: خيبة أمل لعدم تنفيذ القرار الإنساني لمجلس الأمن في سورية بشكل كامل

0

أكد مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة السفير منصور العتيبي، أن مشروع القرار الذي عممته الكويت على مجلس الأمن يدعو الى اتخاذ تدابير لضمان سلامة وحماية السكان المدنيين في الاراضي الفلسطينية المحتلة، من خلال ارسال بعثة حماية دولية بالإضافة الى الرفع الكامل للحصار والقيود التي تفرضها اسرائيل على الحركة والوصول الى قطاع غزة والخروج منه.
واكد العتيبي على استمرار دولة الكويت في العمل على زيادة وتعزيز اساليب عمل مجلس الامن التي تنبع من رئاستها للفريق العامل غير الرسمي المعني بالوثائق والمسائل الاجرائية.
وبالنسبة للأزمة السورية أعرب السفير العتيبي عن خيبة امله من أن القرار الانساني رقم 2401 الذي اعتمده مجلس الامن بالاجماع في شهر فبراير الماضي خلال رئاسة الكويت وتقدمت به الكويت والسويد لم ينفذ على ارض الواقع بشكل كامل ومع ذلك فإن القضية السورية قريبة الى الكويت التي كانت رائدة في معالجة هذا الملف من الجانب الانساني.
واضاف “نحن نرى بدقة هذه القضية من منظور انساني والحل الوحيد للأزمة يجب ان يكون على اساس القرار رقم 2254 وبيان جنيف لعام 2012”.
وفيما يتعلق باليمن، قال السفير العتيبي: إن الكويت دعت باستمرار الى ايجاد حل سياسي للأزمة هناك وذلك استنادا الى المرجعيات الثلاث وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الامن خاصة القرار رقم 2216.
وجدد التأكيد على “أن من يتابع سياسة الكويت الخارجية يدرك أن الوساطة ومنع نشوب النزاعات والديبلوماسية الوقائية ركائز أساسية لها منذ عقود وهذه الركائز هي ذاتها التي انتهجتها الكويت قبل 40 عاما خلال عضويتها الأولى في مجلس الأمن عامي 1978 و1979 وان مبادئ السياسة الخارجية الكويتية لم تتغير منذ تلك الفترة بغض النظر عن التغيرات الكبيرة في الساحة الدولية خلال تلك العقود الأربعة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × 4 =