العتيبي: نصف مليار دينار مهدرة في مشروع القرية التراثية بمنطقة الشرق

0

“البلدي” سيتدخل للحفاظ على المال العام وعدم احتكار الأراضي

كتب ـ عبد الناصر الأسلمي:

عبر رئيس المجلس البلدي المهندس اسامة العتيبي عن استيائه مما يحدث في القرية التراثية بمنطقة شرق الأمر الذي يجسد التقاعس في اداء المشاريع الوطنية فبعد 14 سنة من البدء في المشروع وبلوغه نهاية العقد الثاني وانتهاء الملحق لم يتم تسليمه رغم الوعود التي تطلق بين الفينة والاخرى حول المشروع من محلي وطني تنموي الى مشروع عرض للهياكل الخراسانية في ارض ذات موقع مهم ومميز جدا ويعتبر واجهة بحرية تجاوز قيمتها الكلية 500 مليون دينار.
وناشد العتيبي وزارة المالية و الجهات المعنية في الدولة لوضع حد لهذا التسيب وحسم الملف الذي كلف الدولة الكثير وإنهاء هذه المعضلة الحقيقية، فالموضوع تجاوز احتكار الاراضي وحبس منفعتها التنموية الوطنية الى ضرب القيمة المجتمعية الترفيهية لهذا المشروع.
والتمس العتيبي العذر للجهات الرقابية مؤكدا قيامها بدورها المنوط بها تجاه المشروع ككل تحديدا في جهاز متابعة الاداء الحكومي الذي اطلق عدة كتب تحذيرية وانذارية وتقارير بشأن هذا الموضوع تطالب بإلغاء العقد او التسوية لأي خلاف والامتثال للاحكام القانونية الخاصة بالمشروع دون اي تجاوب، والكرة الآن في ملعب وزارة المالية وبمجرد رفع الموضوع الى مجلس الوزراء فإنه سيحسمه حيث سبق أن حدد مدة زمنية لانتهاء المشروع دون اي خطوة ملموسة، ونمى إلى علمي تمسك الشركة المتعهدة بإنشاء المشروع بعدة اعذار ابقت الحال كما هو الآن.
وقال: إن المجلس البلدي سيكون له دور في هذا الموضوع وسيتدخل بشكل واضح لبيان الحقيقة والحفاظ على اموال الدولة وعدم احتكار الاراضي وحبسها دون فائدة تذكر، وسيكون للمجلس اجتماع قريب مع جميع الجهات المعنية بالمشروع، وهناك بند في العقد المبرم للقرية التراثية بين وزارة المالية والمطور السياحي للقرية أو الجهة المتعهدة بالمشروع وهو فرض غرامة يومية تبلغ 1800 دينار ما لم يتم تسليم المشروع في التاريخ المنصوص عليه في العقد فهل نفذت المالية هذا الشرط الجزائي ام لا؟.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

14 − 6 =