العجمي: الشراكة مع الصين مشروع “مستقبل الكويت”

0

أكد رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت المهندس سالم شبيب العجمي أن الشراكة الاقتصادية مع الصين وما اسفرت عنه زيارة سمو الامير من اتفاقيات اقتصادية وسياسية واجتماعية كبيرة وطويلة الامد، تعتبر بحق شراكة الكويت مع المستقبل لما تفتحه هذه الاتفاقيات من آفاق واسعة امام الكويت وشعبها، مما يجعلنا نطلق على هذا المشروع لقب “مشروع مستقبل الكويت”.
وأضاف العجمي في تصريح أمس: إن مشروع الشراكة مع الصين حلم كل كويتي ويعتبر من اكبر مشاريع التنمية في تاريخ الكويت، ويشكل نقلة نوعية تاريخية في مسيرة هذا الوطن وشعبه، ليس فقط على المستوى الاقتصادي، وانما ايضا بما يعنيه من اثر كبير على ارتقاء الكويت الى مستويات اعلى من الرقي والحضارة والتقدم الاجتماعي والدور الهام الذي تلعبه على الساحة العربية والعالمية. وقال: ان الاتحاد العام لعمال الكويت، مثله مثل جميع ابناء الشعب الكويتي، يتطلع الى تحقيق رؤية سمو الأمير المستقبلية الشاملة نحو تحويل الكويت الى بوابة رئيسية للتجارة الحرة والاقتصاد العالمي، وحلقة وصل اساسية تربط بين منطقة الخليج وبلدان الوطن العربي وبين بلدان شرق وجنوب شرق آسيا ومنطقة المحيط الهادئ، مما يشكل عامل ازدهار ونمو وتطور وحضارة راقية ليس للكويت وحدها وانما لجميع دول المنطقة باكملها. وأوضح أن المشروع سيغير في البنية الاقتصادية لبلادنا وينقلها من الاقتصاد الذي يعتمد على الدخل وحيد الجانب من عائدات القطاع النفطي، الى الاقتصاد المتعدد مصادر الدخل، من خلال اقامة منطقة اقتصادية تجارية حرة في شمال الكويت، متكاملة ومتعددة الجوانب، تعزز مداخيل الناتج المحلي للدولة بما تستقطبه من استثمارات اجنبية ومحلية كبيرة، من شأنها ان توفر مئات آلاف فرص العمل الجديدة، تتعزز من خلالها الطبقة العاملة الكويتية كما ونوعا.
واعتبر الاتحاد العام لعمال الكويت جزءا لا يتجزأ من هذا المشروع الحلم، مؤكدا أن الاتحاد “يضع كل امكاناته ويوظف جميع طاقاته في سبيل تحقيقه ووضعه موضع التنفيذ، ونقله الى حيز الواقع العملي، ويبارك الخطوات الجبارة التي يخطوها سمو امير البلاد في هذا الاتجاه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

3 × 3 =