العجمي: تعاقدات المعلمين تستوجب تشريعاً خاصاً بعيداً عن ديوان الخدمة مقصيد أشاد بملتقى "اهلا معلمتي" لتبصيرهن بحقوقهن وواجباتهن

0 113

ملفات كثيرة راكدة ابرزها “الإشرافية” في انتظار وكيل جديد للتعليم العام لتحريكها

نرفض تدوير مديري المدارس في الاختبارات والحل في اعتماد اللجان المركزية

كتبت ـ رنا سالم:

شدد رئيس جمعية المعلمين مطيع العجمي على أهمية استثناء وزارة التربية من قرارات ديوان الخدمة المدنية لطبيعة عمل الهيئة التعليمية في الوزارة وهذا يؤكد على ضرورة وجود تشريع خاص للمعلمين فيما يتعلق بالقرارات الإدارية سواء في التعاقدات المحلية او الخارجية أو غيرها من القرارات الإدارية التي قد تناسب بعض موظفي الوزارات الأخرى ولكن لا تناسب خصوصية الوزارة والمعلمين داعيا وزارة التربية إلى إحياء لجنة بحث الأنصبة بين المعلمين على مستوى المناطق التعليمية كافة.
جاء ذلك خلال ملتقى “اهلا معلمتي” الذي اقامته الجمعية احتفالاً بالمعلمات الجدد مساء أول من أمس.
واكد العجمي على ضرورة أن تكون اللجنة مشتركة بين إدارة التنسيق وجمعية المعلمين لكسب بعد أكبر وشفافية أكثر في عملها ليتم توزيع المعلمين بشكل شفاف وتكون هناك أنصبة عادلة بين المدارس في المنطقة التعليمية الواحدة والمرحلة التعليمية الواحدة وهذا التوزيع العادل يحقق الاستقرار بين الهيئة التعليمية ويبعد عملية سقوط بعض الفصول من التدريس في بعض المناطق .
وشدد العجمي على ضرورة وجود لجان مركزية لاختبارات المرحلة الثانوية بحيث يتم تجميع الطلبة في مدرستين أو ثلاثة في كل منطقة تعليمية مع استبعاد آلية تدوير مديري المدارس التي نرفضها، موضحاً أن هذا الأمر يسهل في عملية توصيل الاختبارات ومتابعة أعمال التصحيح وتوفير عدد كبير من الملاحظين.
وأوضح أن الكثير من الملفات معطلة خلال الفترة السابقة في انتظار وكيل التعليم العام الجديد، ويجب تحريك المياه الراكدة في التعليم العام منها بحث تقويم العام الدراسي إضافة إلى الوظائف الإشرافية والمشكلات التي تحدث نتيجة استبعاد بعض التخصصات أو رفع سنوات الخبرة ولا بد من وضع معايير محددة لهذه النشرة تكون مناسبة وعادلة بين التخصصات الدراسية.
ومن جانبه اكد وكيل وزارة التربية المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد اهمية ملتقى المعلمات الجدد “اهلا معلمتي” الذي تحرص جمعية المعلمين الكويتية على اقامته سنويا لتبصيرهن بحقوقهن وواجباتهن عبر سلسلة من الورش التدريبية والمحاضرات للمعلمات في مختلف الجوانب القانونية والإدارية والفنية متمنياً التوفيق لهن في مراكز أعمالهن الجديدة.
وقال المقصيد في تصريح للصحافيين خلال حضورة الملتقى نيابة عن وكيل وزارة التربية يوسف النجار: إن احتفالية “أهلاً معلمتي” بادرة جميلة لاستقبال المعلمات وتحفيزهن للعمل الميداني خاصة أن لديهن رسالة عظيمة في هذه المهنة العزيزة على قلوبنا جميعاً “.

You might also like