“العدالة والتنمية” داعم الإرهاب في المنطقة

0 259

مشعل ابا الودع الحربي

لا يختلف اثنان على ان حزب العدالة والتنمية التركي زعيم الارهاب في المنطقة، وجرائمه كلها مرتبطة بعمليات ارهابية وبالارهابيين، ورغم ذلك لا نجد الغرب يتعامل معه على انه ارهابي في المنطقة، فهو لا يختلف عن اسامة بن لادن وايمن الظواهري، ولا يختلف عن ابوبكر البغدادي، وقتله للاكراد اكبر دليل على ان سياسة حكومته ارهابية.
هذا الحزب ثعبان متلون، تجده يتلون حسب مصالحه وليس له موقف ثابت، فهو دائما يعلنموقفا ويفعل عكس ما يعلنه، فتجده تارة مع الاميركان وتارة مع الروس، وتارة ضد ايران، وتارة اخرى مع ايران، لكنه بلا شك شريك في الشر مع نظام الملالي، ومخططاتهم لهدم المنطقة لا تتوقف.
تركيا في عهد حزب العدالة والتنمية ملجأ آمن لكل الارهابيين من جميع انحاء العالم، وهناك قنوات يظهر عليها الارهابيون الهاربون من مصر لمهاجمة دول المقاطعة،
وهي قنوات تشرف عليها المخابرات التركية، ولا
يستطيع احد في هذه القنوات التحدث بكلمة ضد الحزب الارهابي.
بعد 30 يونيو 2013 ونجاح الشعب المصري باسقاط جماعة “الاخوان” الارهابية، واسقاط المشروع التركي- الايراني لهدم مصر، لم يتوقف اردوغان عن مهاجمة النظام في مصر، وهناك عمليات ارهابية تمت في مصر منذ 2013 عليها بصمات المخابرات التركية، باعتراف بعض الارهابيين الذين قبضت عليهم السلطات المصرية.
فشل المخطط التركي- الايراني الخبيث في مصر جعل تركيا تثير الفوضى في الدول المجاورة لمصر، لتهديد امنها، ومن هذه الدول ليبيا، والسلطات الليبية كشفت عن مخططات تركي لدعم الارهاب بليبيا.
المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي العميد احمد المسماري اعلن في مؤتمر صحافي ان الجيش الليبي ضبط سفينة تركية محملة بالاسلحة في ميناء مصراتة، وحمل المسماري تركيا مسؤولية الفوضي في ليبيا وعمليات الاغتيال، واعتبر دعم تركيا للارهابيين في ليبيا وامدادهم بالسلاح انتهاكا لقرارت مجلس الامن، وان تركيا هي القائد الرسمي للارهاب في المنطقة.
تصريحات المسماري تدل على ان تركيا لا تتوقف عن دعم الارهاب في ليبيا ودول المنطقة، واذا كانت الادارة الاميركية بقيادة ترامب تحارب النظام الايراني لأنه يدعم الارهاب، لابد ايضا ان تحارب حكومة تركيا التي زادت جرائمها ضد الاكراد وضد الاحرار من الشعب التركي، بالاضافة الى دعمها للارهاب والارهابيين في المنطقة.
تركيز الولايات المتحدة على ايران لوحدها لن يقضي على الارهاب، لا بد ان يدفع مثلث الشرالتركي- القطري- الايراني الثمن، والا سوف تظل دول المنطقة تعاني من الارهاب والارهابيين.
كاتب سعودي

You might also like