“العدان”: “ايكمو” خفضت الوفاة بالالتهابات الصدرية 60 % تستخدم لعلاج مرضى الفشل الحاد في الجهاز التنفسي

0

أعلن مستشفى العدان نجاح خدمة الغشاء المؤكسج “ايكمو” في خفض معدل الوفيات الناتجة عن الالتهابات الصدرية الحادة في العناية المركزة وتحسين معدل البقاء على قيد الحياة بنحو 60 في المئة العام الماضي.
وقالت رئيسة قسم التخدير والعناية المركزة في المستشفى الدكتورة هدى الفودري لـ “كونا” أمس بمناسبة إطلاق إحصائية حديثة عن هذه الخدمة: إن النتائج الأولية لهذه الخدمة الخاصة بكبار السن والمستحدثة منذ أكثر من عام ساهمت في خفض نسبة وفيات تلك الحالات وتحسن مؤشر البقاء على قيد الحياة بشكل كبير بلغ معدلات عالمية.
وأوضحت الفودري أن “الغشاء المؤكسج” عبارة عن رئة صناعية خارجية يتم توصيلها بجسم المريض عن طريق قسطرات وريدية دقيقة يتم بواسطتها سحب دم المريض وضخه في جهاز الـ “ايكمو” الذي يضخ بدوره الأوكسجين بالدم ويزيل مادة ثاني أوكسيد الكربون منه ومن ثم إعادة الدم إلى جسم المريض.
وأفادت بأن تلك العملية شبيهة بجهاز غسيل الكلى مع اختلاف مكان وحجم القسطرات المستخدمة مبينة أن الجهاز يستخدم لمرضى الفشل الحاد في الجهاز التنفسي نتيجة الالتهابات الصدرية الحادة التي لا يمكن علاجها بالطرق التقليدية عن طريق أجهزة التنفس الصناعية.
وذكرت أن الفترة الزمنية المستغرقة للعلاج عن طريق الايكمو تصل إلى أربعة أسابيع لمرضى الالتهابات الصدرية الحادة في حين تصل الى عدة أشهر لبعض المرضى مؤكدة إمكانية استخدام الجهاز لمرضى الحوادث الصدرية وأزمات الربو الحادة.
وبينت أن معدل البقاء على قيد الحياة من متلازمة الالتهابات الصدرية خلال الثلث الأول من عام 2018 بلغ 75 في المئة مقارنة ب 55 في المئة حين تم استخدام التقنية خلال الثلث الأول من عام 2017.
وقالت الفودري إن إجمالي عدد الحالات المرضية التي استخدمت الجهاز خلال عام 2017 بلغ 31 حالة في حين بلغ عدد الحالات في الثلث الأول من عام 2018 أكثر من 15 حالة.
وأشارت إلى أن القسم نظم أخيرا عددا من دورات التدريب وورش العمل بمشاركة استشاريين من مراكز الايكمو العالمية في بريطانيا وهولندا عن طريق برنامج الأطباء الزوار بالوزارة لافتة إلى إعداد بروتوكولات خاصة بالعناية بمريض الايكمو.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × 2 =