العراقيون يرون في الانتخابات فرصة لاختيار وجوه جديدة

0 11

بغداد – أ ف ب: أكد الناخبون العراقيون من كل الطوائف والمحافظات رغبتهم بالتصويت لإقصاء “حيتان الفساد”، وضخ دماء جديدة في الطبقة السياسية التي لم تتغير منذ 15 عاما، في وقت تقع على عاتق البرلمان الجديد مهمة ضمان إعادة إعمار البلاد، حيث أن العراق حصل في مؤتمر المانحين في الكويت في فبراير الماضي على التزامات بقيمة 30 مليار دولار من حلفائه للنهوض مجددا بالبنية التحتية التي تعاني من العجز، لكن تلك الأموال قد تذهب أدراج الرياح.
وقال الموظف عمار كامل (25 عاما) من محافظة بابل جنوب بغداد “مللنا من فساد أعضاء البرلمان السابقين، ولنا أمل كبير في المرشحين الجدد”، فيما قال الأستاذ الجامعي المتقاعد محمد جعفر (80 عاما) من محافظة الديوانية الجنوبية “انتخبت وجها جديدا مرشحا غير مشارك في الانتخابات السابقة، نأمل أن تلبي هذه الشخصيات السياسية الجديدة مطالب الشعب العراقي الذي أنهكه الفساد على مدار 15 عاما”.
وفي الموصل، “عاصمة الخلافة” السابقة لتنظيم “داعش” في الشمال، قرر الكاسب علي فهمي (26 عاما) التصويت لـ”الاستقرار الأمني والاقتصادي، فيما أكد عمر عبد محمد أنه أدلى بصوته “لأغير الوجوه القديمة التي تسببت في دمار البلد”.
وأعرب محمد البالغ من العمر 32 عاما، عن أمله في أن تكون الانتخابات “فاتحة خير لحل المشكلات، خصوصا البطالة”.
وفي بغداد، قال الموظف المتقاعد سامي وادي (74 عاما) وهو أول الناخبين في مركز مدرسة الأمل الابتدائية في الكرادة بالوسط، “أدعو كل عراقي للمشاركة في الانتخابات لمنع بقاء الذين سيطروا على البلاد منذ العام 2003، وإنقاذ العراق من الطائفية والفساد”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.