العراق: اكتمال الاستعدادات للانتخابات البرلمانية والصدر يتوعد الفاسدين ويحذِّر من التزوير الصمت الانتخابي غداً .. وإغلاق الحدود السبت تزامناً مع الاستحقاق

0

بغداد – وكالات: أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أن حكومته أكملت الاستعدادات كافة لإجراء الانتخابات البرلمانية بعد غد السبت.
وقال العبادي عقب جلسة لحكومته في بغداد، أول من أمس، إن القوات الأمنية جاهزة لحماية عملية الاقتراع، داعياً الناخبين إلى التصويت، وحض الكتل السياسية على التركيز على برامجها الانتخابية.
وأضاف إن “العراق مقبل على مرحلة بناء وإعمار”، عقب حرب طاحنة استمرت ثلاث سنوات ضد تنظيم “داعش”.
ودعا الكتل السياسية إلى “الانفتاح على بعضها في تشكيل الحكومة المقبلة”.
من جهته، حض زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر في خطاب متلفز، أنصاره، على الإدلاء بأصواتهم، لإبعاد من وصفهم بالفاسدين عن السلطة.
وقال “عازمون على التغيير والإصلاح وقلع الفاسدين، فالمجرب لا يجرب”.
وأضاف “إننا عازمون على بناء دولة قوية تعطي للجميع حقوقهم، وتريد منهم واجباتهم”.
وخاطب أنصاره “سيروا بزحف مليوني يرهب الفساد والفاسدين، وإياكم والتخاذل والخذلان”.
وحذر الجميع من “التلاعب بالانتخابات واللجوء إلى التزوير”، مهدداً “سنزلزل الأرض تحت أقدام الفاسدين والمزورين”.
في سياق متصل، دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أمس،ى إلى المشاركة بشكل واسع في الانتخابات.وناشد المواطنين قائلاً “قادرون على صناعة المستقبل أياديكم حين الإدلاء بأصواتكم في 12 مايو” الجاري
في غضون ذلك، قررت السلطات الأمنية إغلاق جميع الحدود البرية والبحرية والجوية بعد غد السبت، في البلاد، تزامناً مع إجراء الانتخابات البرلمانية العامة.
في سياق متصل، أعلنت مفوضية الانتخابات العراقية أمس، أن الصمت الانتخابي سيبدأ في الساعة السابعة من صباح غد الجمعة، موضحة أن عدد المستلمين للبطاقات الانتخابية بلغ نحو 76 في المئة.
وقال المتحدث باسم المفوضية كريم التميمي في مؤتمر صحافي، “تم اتخاذ إجراءات احتياطية في يوم الانتخابات من خلال عدم استخدام الموبايلات داخل محطة الاقتراع”.
من جهته، قال مدير عام دائرة العمليات في المفوضية صفاء الجابري إن المفوضية فتحت 8934 مركزاً في أرجاء البلاد وان هناك نحو 55 الف مركز اقتراع للتصويت العام والخاص.
وأشار إلى أن “مجموع الناخبين يبلغ 24 مليوناً و300 ألف ناخب، أما عدد المراكز التي ستفتح وتُخصص للتصويت العام فهي 7719 مركز اقتراع تحتوي على 52147 محطة اقتراع، وأما التصويت الخاص ستكون 499 مركز اقتراع في عموم العراق ويحتوي على 2191 محطة اقتراع”.
من ناحية ثانية، أعلن زعيم ا”ئتلاف دولة القانون” نوري المالكي ليل أول من أمس، توقيع وثيقة مع العبادي للاندماج بعد إعلان نتائج الانتخابات.
وقال إن “نزول حزب الدعوة الإسلامية في قائمتين بين دولة القانون بزعامة نوري المالكي وائتلاف النصر بزعامة حيدر العبادي هو تدبير انتخابي”.
وأضاف إن “اندماج قائمتي القانون والنصر لا يعني حسم مرشح رئاسة الوزراء المقبل وان تحالفاتنا ما بعد الانتخابات هي التي تحدد الكتلة النيابية الأكبر وأدعم أي مرشح إلى منصب رئاسة الوزراء وفق السياق القانوني”.
إلى ذلك، أكد النائب عن “كتلة التغيير” هوشيار عبدالله أمس، أن مسؤولين في دوائر اتحادية بإقليم كردستان هددوا الموظفين والمنتسبين باتخاذ عقوبات إدارية بحقهم في حال عدم تصويتهم لصالح مرشحي “الحزبين الحاكمين” في الإقليم.
وقال إن “أسماء هؤلاء المسؤولين الذين يستخدمون صلاحياتهم بشكل غير قانوني موجودة لدينا ونحتفظ بالأدلة على ارتكابهم المخالفات وسنقدمها الى وزارة الداخلية وإلى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات”.
في سياق آخر، تمكنت القوات الأمنية بعمليات ديالى من تفجير أربع عبوات بالمحافظة، فيما تم العثور في الأنبار على 29 عبوة ناسفة وتفجيرها ، واعتقل ثلاثة إرهابيين جنوب الموصل.
وفي كركوك، أصيب خمسة جنود بعد تعرضهم لكمين جنوب غرب المحافظة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × 1 =