العراق: النظر بطعون الرئيس و”المفوضين” بتعديل قانون الانتخابات غداً بغداد استنكرت ضربة جوية استهدفت قوات "الحشد الشعبي" داخل سورية

0

بغداد – وكالات: حدّدت المحكمة الاتحادية العليا في العراق، غد الخميس، موعداً للنظر بالطعن المقدم من رئيس البلاد فؤاد معصوم، ومجلس المفوضين بتعديل قانون الانتخابات.
وقال المتحدث باسم المحكمة، إياس الساموك، أمس، إن “المحكمة الاتحادية حددت في الساعة العاشرة من صباح الخميس المقبل (بعد غد)، موعداً للنظر بجلسة علنية بدعاوى الطعن بقانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب (البرلمان)”، موضحا أنّ “الدعوى مقامة من رئيس الجمهورية، ومن مجلس المفوضين، ومن الحزب الديمقراطي الكردستاني”.
من جهته، توقّع الخبير القانوني عضو نقابة المحاميين العراقيين، طارق حرب، أن لا تقبل المحكمة الاتحادية جميع الطعون المقدمة إليها ضد التعديل الخاص بقانون الانتخابات.
وتوقع أن لا ترفض المحكمة جميع الطعون ولا تقبلها بصورة مطلقة، قائلا إن “المحكمة ستلجأ الى الخيار الوسط، والذي يضمن إجراء تعديلات بسيطة على قانون الانتخابات، لكن قضية العد والفرز اليدوي ستبقى معتمدة”.‎
في غضون ذلك، استنكرت الحكومة العراقية، أمس، ضربة جوية طالت قبل يومين قوات من “الحشد الشعبي” داخل الأراضي السورية.
وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد محجوب، في بيان، ان الوزارة “تعبر عن رفضها واستنكارها للعمليات الجوية التي تستهدف القوات المتواجدة في مناطق مواجهة تنظيم داعش سواء كانت في العراق أم سورية أم أي مكان آخر في ساحة مواجهة هذا العدو الذي يهدد الإنسانية”، معتبرا “أي استهداف لهؤلاء المقاتلين هو دعم لداعش ومساعدة له على التمدد ومحاولة تنظيم صفوفه مِن جديد”.
من جانبه، أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أمس، ان القوات التركية تتقدم بخطوات حازمة صوب منطقة قنديل في شمال العراق، مؤكدا أن توقيت العملية ليس له علاقة بالانتخابات التي تجرى يوم الأحد المقبل.من جانبه، أعلن الجيش التركي، أمس، مقتل 10 من عناصر حزب العمال الكردستاني في عملية جوية على جبال قنديل.
ميدانيا، شهدت محافظة صلاح الدين نشاطا مكثف لتنظيم “داعش”، حيث أعلن رئيس المجلس البلدي لقضاء الدور، شيخ عشيرة شمر الشيخ علي نواف الحسان، اختطاف 30 من أبناء القبيلة في مناطق شرق تكريت وشمال غرب المحافظة، 23 منهم مازالوا في عداد المفقودين بينما تم العثور على سبع جثث غرب ناحية تلول الباج التابعة لقضاء الشرقاط شمال غرب محافظة صلاح الدين.
وناشد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالتحرك السريع لإنقاذ المدنيين، ساخرا من ادعاءات التحرير من قبضة “داعش”.
من جانبه، صرح مصدر أمني في محافظة ديالى، بأنه تم فرض إجراءات أمنية مشددة على طريق كركوك – بغداد لمنع تكرار هجوم مدينة أنجانة الذي خطف خلاله ثلاثة سائقين وقتلهم، كما كشف ضابط بالشرطة، أمس، قيام تنظيم “داعش” باختطاف ثلاثة مدنيين غرب مدينة الرطبة، غرب الأنبار.
في المقابل، أعلنت قيادة عمليات بغداد، إحباط محاولة تشكيل خلية إرهابية في بغداد، واعتقال جميع أفرادها في مناطق مختلفة من العاصمة بغداد، وأعلنت وزارة الداخلية اعتقال مسؤول السيطرات الأمنية والإعلامية لتنظيم “داعش”، في مدينة الموصل، وعثرت القوات الأمنية على قذائف هاون وعبوات ناسفة في محافظتي صلاح الدين والأنبار، جرى تفجيرها موضعيًا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

8 − خمسة =