العراق: انطلاق خطة تأمين مراكز الانتخابات البرلمانية ورصد 90 مخالفة للمرشحين المفوضية العليا وزعت 72 في المئة من بطاقات الناخب الإلكترونية

0 7

بغداد – وكالات: أعلن مصدر أمني عراقي، أن الخطة الأمنية الخاصة بحماية مراكز الانتخاب انطلقت في بغداد والمحافظات، أمس، تحت إشراف اللجنة العليا لحماية الانتخابات.
وقال النقيب في شرطة بغداد أحمد خلف إن جميع الأجهزة الأمنية في بغداد والمحافظات التابعة لوزارتي الدفاع والداخلية دخلت في حالة إنذار “ج”، التي تعني تواجد العناصر الأمنية بالمعسكرات والمؤسسات الأمنية.
وأضاف أن “الخطة تهدف إلى تأمين الناخبين ومراكز الاقتراع، وتأمين نقل صناديق الاقتراع بعد الانتهاء من العملية الانتخابية إلى مراكز العد والفرز”.
وكثفت الأجهزة الأمنية تكثف تواجدها وسط بغداد، لمنع تمزيق وتخريب الملصقات الدعائية للانتخابات، وذلك بعد أن رصدت كاميرات المراقبة جماعة تعمل على إزالة وتخريب صور المرشحين للانتخابات.
على صعيد آخر، أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أمس، توزيع 72 في المئة من بطاقات الناخب الإلكترونية، التي تمنح حامليها حق التصويت في الانتخابات، المقررة في 12 مايو الجاري.
وقال عضو مجلس المفوضية حازم الرديني إن مهلة التسلم ستنتهي غداً الإثنين، مشدداً على أن المواطنين المتخلفين عن تسلم بطاقاتهم سيحرمون من المشاركة في التصويت، باستثناء النازحين في المخيمات.
وأشار إلى أن المفوضية رصدت نحو 90 مخالفة للمرشحين، وذلك منذ بدء الحملة الانتخابية أول من أمس، موضحاً أن المخالفات كانت غالبيتها عبارة عن استخدام ملصقات لا يمكن استخدامها، أو التجاوز على الأموال العامة.
ودعت المفوضية أول من أمس، البعثات الدولية والوكالات التابعة للأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني في إقليم كردستان إلى مشاركة المراقبين الدوليين في الانتخابات.
وكشف مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس، عن ورود تقارير تفيد بمحاولة أطراف في الأحزاب الحاكمة بإقليم كردستان التأثير على أصوات الموظفين الحكوميين والعناصر الأمنية.
وأكد المتحدث باسم رئاسة الوزراء سعد الحديثي وقوف الحكومة الاتحادية إلى جانب المواطنين في ممارسة “حقهم الانتخابي بكل حرية وحسب قناعة كل منهم”.
من جهته، رحب العبادي في تغريدة على موقع “تويتر”، بما جاء على لسان المرجع الأعلى للشيعة علي السيستاني، خلال خطبة الجمعة، التي وجه فيها رسائل قوية ومشفرة لنوري المالكي، الذي يسعى للعودة للسلطة.
وقال “نعرب عن تأييدنا التام لموقف وتوجيهات المرجعية الدينية العليا بزعامة علي السيستاني التي تضمنتها خطبة صلاة الجمعة”.
وأضاف “ونشير بوجه الخصوص إلى دعوة المشاركة الواسعة في الانتخابات والاختيار الصحيح والإطلاع على المسيرة العملية للمرشحين ورؤساء القوائم، ولاسيما من كان منهم في مواقع المسؤولية في الدورات السابقة لتفادي الوقوع في شباك المخادعين والفاسدين”، في إشارة إلى المالكي.
في سياق متصل، أكد رئيس المفوضية معن الهيتاوي أن عملية التصويت الخاصة بالأجهزة الأمنية والقوات العسكرية ستشمل مشاركة نحو 1.5 مليون ناخب الخميس المقبل، مع التصويت الخاص بالسجناء الذين يقل سجنهم عن خمس سنوات والمغتربين، في حين سيقترع منتسبو “الحشد الشعبي” ضمن التصويت العام في أماكن تواجدهم.ويتنافس في الانتخابات المرتقبة 7376 مرشحاً يمثلون 320 حزباً وائتلافاً وقائمة على 328 مقعداً في البرلمان، الذي يتولى انتخاب رئيسي الوزراء والجمهورية.
ويحق لـ24 مليون عراقي الإدلاء بأصواتهم، من أصل 37 مليون نسمة إجمالي عدد السكان.
إلى ذلك، قرر الصحافي العراقي منتظر الزيدي، الذي رشق الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش بحذائه، الترشح إلى الانتخابات لـ”يقضي على السياسيين الفاسدين”، وذلك ضمن لائحة “سائرون”، التي تجمع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر والحزب الشيوعي.
من جهة أخرى، عثرت القوات العراقية أمس، على مخابئ للعبوات الناسفة وقذائف الهاون في محافظتي الأنبار ونينوى.كما عثر السلطات على أنفاق تابعة لـ”داعش” في نينوى، فيما قتل جنديين وأصيب ستة بانفجار عبوة ناسفة في قضاء البعاج غرب الموصل، في حين عثرت السلطات على جثث خمسة مدنيين اعتقلوا الشهر الماضي.
وفي بغداد، أصيب ثلاثة مدنيين أمس، في انفجار عبوة ناسفة قرب سوق شعبي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.