العراق: تحذير كردي من عواقب كارثية إذا حاول النواب الخاسرون إبطال الانتخابات البرلمانية قنبلتان استهدفتا مقر الحزب الشيوعي في بغداد

0

بغداد – وكالات: حذر القيادي بالحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري أمس، من “عواقب كارثية” قد تقود العراق إلى “الهاوية” إذا حاول النواب الخاسرون ابطال نتائج الانتخابات البرلمانية.
وقال زيباري في تصريحات صحافية ،”تجري حالياً محاولات خطيرة لإلغاء وإبطال نتائج انتخابات العام الجاري، من قبل بعض السياسيين والبرلمانيين الخاسرين في الانتخابات، ما قد يسبب عواقب كارثية لأمن واستقرار العراق”.
وشدد على ضرورة وقف هذه المحاولات ومنعهم من دفع العراق نحو الهاوية والفوضى العارمة.
وأكد أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية والبعثة الأممية في العراق “يونامي” الداعمة فنياً للعملية الانتخابية والقضاء مطالبة بزرع وإعادة الثقة بعملية انتخابات العراق ومعالجة الشكاوى والطعون وفق السياقات القانونية وليس عبر تجاهلها وإنكارها، لأن العراق في مفترق طرق فإما الاستقرار وإما الفوضى.
من ناحية ثانية، قالت مصادر في الحزب الشيوعي العراقي ومصادر أمنية ليل أول من أمس، إن قنبلتين محليتي الصنع استهدفتا مقر الحزب الذي يشارك في تحالف مع رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر الذي فاز بالانتخابات البرلمانية.وقال العضو في الحزب جاسم الحلفي إن القنبلتين ألقيتا على حديقة المبنى في بغداد، ولم تقع أي إصابات بشرية.
ووصف الحادث بأنه رسالة من معارضي دعوات تحالف “سائرون” إلى الإصلاح في العراق.
وكان مركز الإعلام الأمني أعلن في بيان، عن انفجار عبوة ناسفة قرب مقر الحزب الشيوعي العراقي وسط بغداد من دون وقوع خسائر.
وذكر أن عبوة محلية الصنع انفجرت في الحديقة الخلفية لمقر الحزب الشيوعي بالقرب من ساحة الاندلس وسط بغداد.
في غضون ذلك، أعربت الخارجية التركية أول من أمس، عن تطلعها بأن تتخذ الحكومة العراقية الجديدة موقفاً صارماً تجاه التنظيمات الإرهابية.
وقال المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي في مؤتمر صحافي، إن أنقرة تتطلع إلى أن تظهر الحكومة العراقية التي يجري تشكيلها موقفاً صارماً في مكافحة التنظيمات الإرهابية، خصوصاً “حزب العمال الكردستاني” ومنظمة “فتح الله غولن”، اللتين أعلنتهما أنقرة إرهابيتين.
وتطرق إلى الجدل المثار بشأن حدوث خروق في الانتخابات البرلمانية بالعراق في بعض المناطق قائلاً، إن إجراء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تحقيقاً والوصول إلى نتيجة سيمنع الشكوك في شرعية الانتخابات.
وأكد أهمية التحقيق في ادعاءات حصول تزوير بالانتخابات في كركوك من أجل سلامة انتخابات المجالس المحلية المزمع إجراؤها في 22 ديسمبر المقبل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة + تسعة =